قتيلان وعدد من الجرحى.. اللواء عثمان شدّد على ملاحقة مطلقي النار

بعد انتهاء ليلة رأس السنة الميلادية، ونجاح عملية حفظ الأمن والنظام والإجراءات التي نفّذتها قوى الأمن الداخلي على مختلف الأراضي اللبنانية، اذ لم يسجل أي حادث أمني يذكر.

في حوادث السير، سقط قتيل وجريح في منطقة بعلبك، وجُرِحَ ثلاثة أشخاص وذلك في محلة صفد البطيخ/النبطية، وكورنيش البحري/صيدا. ونتج عن حوادث إطلاق النار الهمجية وغير الحضارية في الهواء سقوط قتيلة في محلة الطيبة البقاعية وإصابة شخصين في محلة الفيضة/ زحلة، والاستقصاءات مستمرة لتحديد هوية الفاعلين وتوقيفهم.

للمناسبة، هنأ المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العناصر المشاركة في التدابير الأمنية وتنفيذ خطة الانتشار (ضباط ورتباء وأفراد)، وذلك على الجهود التي بذلوها، والإجراءات الميدانية التي قاموا بها وبخاصة على الطرقات لتسهيل أمور المواطنين والسهر على راحتهم والحفاظ على السلامة المرورية.

كما توجّه اللواء عثمان بالتحية إلى قيادة الجيش اللبناني وقيادات الأجهزة الأمنية الأخرى على الإجراءات التي قاموا بها لحفظ الأمن والنظام في خلال هذه المناسبة.

إن قوى الأمن الداخلي إذ تجدّد تهنئتها اللبنانيين بحلول العام الجديد، تتمنى لهم أن ينعموا بالأمن والصحة والاستقرار.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com