رسيتال ميلادي للتيار الوطني الحر في جبيل

اقامت هيئة قضاء جبيل في التيار الوطني الحر رسيتالا ميلاديا برعاية النائب سيمون ابي رميا، في كاتدرائية مار بطرس – جبيل، احيته جوقة من المرنمين والموسيقيين بقيادة المرنم طوني البايع التي اضفت جوا من الفرح والأمل بين الحضور والمتابعين على صفحة هيئة القضاء الرسمية.

بعد الترحيب، القى منسق هيئة قضاء جبيل في “الوطني الحر” أديب جبران كلمة أكد فيها انه بالرغم من الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة، لم نقبل الا ان نفرح بولادة الرب يسوع، مشيرا الى أن جائحة كورونا هزت ضمير العالم ودعت الجميع للعودة إلى عيش جوهر القيم المسيحية”.

من جهته، لفت النائب سيمون ابي رميا الى “ان الميلاد هذا العام في ظل جائحة كورونا محطة للعودة إلى الذات”، منوها ب”تقدم التقنيات التكنولوجية التي سمحت لنا بالدخول إلى كل بيت فنفرح معا بميلاد المسيح”.

وأكد ابي رميا “ان لبنان المجروح والمتألم سيولد من جديد لأننا أبناء الصلاة والرجاء ولا نعرف اليأس. ووجه تحية الى أرواح شهداء 4 آب وإلى عوائلهم، و كل المتضررين والجرحى”، رافعا الصلاة على نيتهم.

كما كانت كلمة في ختام الريسيتال لكاهن الرعية الاب جوزف زيادة أشار فيها الى ان ميلاد المسيح وحد وجه الكون بعيدا عن أي انتماء سياسي او لون حزبي”.

وكانت الجوقة قد أنشدت لمدة ساعة ونصف باقة من الترانيم والأغاني الميلادية تخللتها تأملات روحية لريتا عطالله وستيفاني بو شلحا.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com