يكن: الوضع لا يتحمل ترف أي فريق بممارسة التعطيل أو التهديد به

هنأ رئيس “حزب الشباب والتغيير” الدكتور سالم فتحي يكن، في بيان، اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا، بعيد الميلاد، داعيا “الشعوب، وعلى امتداد العالم، إلى التمسك بالرسالة الواحدة الحقيقية والصافية التي أتى بها جميع الأنبياء والرسل، وهي السلام والمحبة والأمان وإصلاح حال الإنسان في الدنيا والآخرة”.

على الصعيد الحكومي، دعا “القوى السياسية المختلفة، إلى التعالي عن مصالحها لصالح الوطن، وتشكيل سريع لحكومة كفاءات تملك القدرة الجدية على إجراء الإصلاحات، وأن لا يكون هناك ثلث معطل لأي فريق سياسي، فوضع البلد لا يتحمل استمرار ترف أي فريق بممارسة التعطيل أو التهديد به، مع إطلاق عملية بناء دولة المواطنة والمؤسسات، كبديل عن دولة الفساد والمحاصصة، بهدف تدارك خطورة الوضع اللبناني على المستوى المعيشي والاقتصادي الذي بات يطال مختلف شرائح المجتمع بدون تمييز”.

وشدد على ضرورة “وضع خطة اقتصادية واضحة، تؤمن صمود المواطن، فالوضع المعيشي يزداد تأزما يوما بعد يوم، في ظل غياب الإدارة الجدية للأزمة الاقتصادية”.

وأكد “العمل مع القوى كافة، على المحافظة على صورة لبنان وانتمائه، من خلال تأكيد الإنتماء العربي للبنان، وعدائه الثابت للكيان الصهيوني ورفض مشاريع التطبيع، ودعم القضية الفلسطينية وحق العودة”.

وختم آملا “أن يكون العام القادم عام تحرير المقدسات واستعادة الحقوق المغتصبة. وأن يكون عام حماية الحريات ونشر العدالة والمحبة لجميع الشعوب، وأن ينعم لبنان واللبنانيين بالأمن والازدهار ودوام العافية”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com