هل فعلاً تحركت عظام فؤاد شهاب؟ ولكن لمن؟؟

ميشال الزبيدي*
إن إنتصار الباطل الدائم على الخلق، وعلى صوته وصوت الحق لا بد أن يؤدي الى فساد الأرض ومن عليها.
المؤسسون للدول والأنظمة ومنهم فؤاد شهاب.. يُِكرومون ويصانون بصيانة وحماية ما صنعوا من أسس، أعمدة وهياكل، إن سَقطت سقط البناء، ولكن البشر تعودوا على تدافع بعضهم ببعض، صالحهم وطالحهم، وإن إنتصر الأخير يقع الفساد فتتعطل الغاية، وما الغاية كانت مع الأوائل الذين ماتوا فقراء، سوى مستقبل شعبوهم، الذي ما ارادوه الا زاهرا واعدا.
وكانت أيام.. غافلت فيها شياطين جهنم ملائكة الارز.. فأرسلوا فراخهم بسيارات فاخرة وأموال جنيت بثعلبة لسان… وسلطوا على البلاد والعباد.. تمكنوا من السلطة وبها نهشوا وسلبوا ما تمكنوا.. بنوا العصابات داخل الدولة وخارجها.. أدواتم اشرار بشر واخيار.. باعوهم الباطل ليشتروا الذهب.
التفتيش المركزي في لبنان من أعمدة الهيكل.. من وكره تطلع الى القلعة.. بعيون فارغة، شيطان صعب ابن صعب.. وبنى في باحته كوخ من رمال… تفرجّ الملء عليه، من خائف الى متردد الى منبطح، الى مستفيد…
ولان الحق له جنودُ.. وواحد من سيوفه المهندة بيد واحدة من بقايا الابرار في هذا الوطن… فَعلت كما فعل المسيح في الهيكل.. ضربت بسيفها كما عصاه. وقالت: بيتي هو بيت الله… ايها الفريسيون اخرجوا من بيت الله، اخرجوا من الهيكل…
نعم تحركت عظام فؤاد شهاب.. تحركت مفتونة بفاتنة فتنت الحق فأزهر شموسا.. وأرعبت فراخ شياطين، شياطينٌ تصفق لها افاعٍ لن تعود من قصورها الا الى الجحور.
فيا “فانتة اهل الجمعة واهل الاحد”، يا “فاتن جمعة” تحية من عظام وأبناء وتلاميذ فؤاد شهاب!
* رئيس تحرير صحيفة “سيدر نيوز

,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com