بلديات ومخاتير الضنية استنكروا حادثة العيرونية: لوضع حد للتفلت الأمني ومحاسبة المجرمين

عقد في مقر اتحاد بلديات الضنية في بلدة بخعون، لقاء للتباحث في الحادث الذي وقع في محلة العيرونية قبل أيام وأودى بحياة أحمد محمود حيدر، حضره رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيس اتحاد بلديات جرد الضنية غازي عواد، رئيس رابطة مخاتير الضنية عمار صبرا وفاعليات.

وأصدر المجتمعون بيانا استهلوه بتقديم التعزية “لأهل الشهيد وأهل الضنية، فهذا مصابنا، ولهم منا خالص الدعاء بالصبر والسلوان”.

ثم أعربوا عن استنكارهم “لهذه الجريمة التي أصابت منطقتنا وأهلها، ولا يسعنا إلا أن نقول ما يرضي الله ونقف عند واجبنا في حماية أهل منطقتنا والحفاظ على أمن المنطقة وأمانها، وعليه فإننا نطلب من مشايخ العرب وضع يدهم بيدنا، وتحمل كامل مسؤولياتهم لوقف التجاوزات والإعتداءات المتكررة على طريق عام الضنية، بدءا من العيرونية وصولا إلى كفرشلان، علما بأننا على يقين وبعد تجارب عديدة مع مشايخ العرب المعروف عنهم سعيهم بالصلح والخير، بأنهم قادرون على درء الفتن والحد من التسيب والفوضى الظاهرة للعيان على الطريق العام”.

وتوجهوا إلى نواب منطقة الضنية طالبين منهم “رفع الصوت، والعمل مع المعنيين لحل هذه المعضلة التي تهدد أمن المنطقة والسلامة العامة”. كما ناشدوا الأجهزة الأمنية “تحمل كامل مسؤولياتها تجاه ما يحصل من فوضى وتفلت أمني، والضرب بيد من حديد وعدم تغطية المتجاوزين أيا كانوا، لحماية أرواح الناس وحفظ الأمن”. كذلك ناشدوا القضاء “محاسبة المجرمين والمعتدين على الأملاك العامة والخاصة والأفراد من دون مسايرة أحد”.

وأعلن المجتمعون إبقاء لقاءاتهم مفتوحة، وتم تشكيل لجنة خاصة “لمتابعة الحادث الأليم والوقوف إلى جانب عائلة المغدور به، والعمل على حل مشاكل طريق الضنية العام بشكل نهائي بالتعاون مع نواب المنطقة والفاعليات السياسية ومحافظ الشمال والأجهزة الأمنية ومشايخ العرب”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com