المفتي عبدالله: توريط القضاء في التجاوزات السياسية اضعاف للكيان اللبناني

رأى مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله، في كلمة ألقاها في حسينية الشحوري في الغازية “ان توريط القضاء في التجاذبات السياسية اللبنانية وجعله طرفا الى جانب اخرين من دون استقلاليته، هو محاولة وهجمة إضافية شرسة على ما تبقى من مكونات هذا البلد وان محاولات اسقاط المجلس النيابي هي خطوة أخرى في أجندة الفراغ المؤسساتي التي يراد منها جعل لبنان دون دولة تحميه وتطالب بحقوق مواطنيه”.

ودعا المفتي عبدالله القضاة الى “عدم تجاوز الحدود القانونية والصلاحيات القضائية واستعمال القضاء لتهديد التشريع اللبناني وتهديد المجلس النيابي، لان اسقاط المجلس هو اسقاط للتشريع. وهذا المجلس منتخب وعليهم احترام ارادة الشعب وارادة الناخب وها نحن قادمون على انتخابات نيابية لتكون الانتخابات القادمة على اساس قانون عصري يخرج لبنان من ازماته الطائفية والسياسية، لاننا نؤمن بأن لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه والجميع مطلوب منه صيانة هذا الوطن وحمايته واننا نريد ان نحافظ على التنوع الطائفي لكننا نرفض التعصب والتمذهب الطائفي”.

ورأى المفتي عبدالله “ان الرسالةالاسلامية السمحاء قد حرصت كل الحرص على التنوع الديني الذي كان موجودا في الجزيرة العربية او في الاقطار التي انتشر فيها الاسلام ولم يحاول أحد في عهد الرسول ان يفرق بين رسالة سماوية واخرى، بل ان الاسلام اعتبر ان الرسالات السماوية ومكملة بعضها لبعض وان تعاليم النبي الأكرم محمد هي انسانية ومصالح البشرية. وعلى هذا الأساس اراد الامام القائد السيد موسى الصدر ان يرى لبنان مع تعدد طوائفه وطنا يسوده التعايش من دون استقواء فئة على أخرى وان يكون التفاضل بين الطوائف اللبنانية على اساس الانتماء الوطني”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com