مرتضى خلال اطلاق مدونة السلوك للتدريب المهني: الحجر الاساس لآليات تدخل القطاع الزراعي في المعايير الوطنية

أطلقت منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، “مدونة قواعد السلوك” لأصحاب العمل الذين ينفذون برامج التعلم في مكان العمل في لبنان”، برعاية وزيرة العمل في حكومة تصريف الاعمال لميا يمين وبالتعاون مع وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال عباس مرتضى، بهدف توفير إرشادات لأصحاب العمل المشاركين في “برامج التعلم في مكان العمل”، وهي برامج تزود طلاب التعليم المهني بالتدريب أثناء العمل.

وتصف المدونة “المعايير التي يجب على أصحاب العمل الوفاء بها لتوفير للمتدربين بيئة تعليمية آمنة وحامية تحترم حقوق الإنسان وحقوق العمال. وتقدم الدعم لمقدمي التدريب المشاركين في تصميم مثل هذه البرامج وتطويرها.

بدأ حفل الإطلاق الافتراضي بعرض من قبل المنسقة الوطنية لبرامج التعليم والتدريب المهني والتقني في منظمة العمل الدولية رانيا حكيم، المسؤولة في “برنامج تنمية المراهقين/ات والشباب” في اليونيسف جوزيان مخول.

وأوضح العرض الى أن “أحكام المدونة تعكس قانون العمل اللبناني والتنظيمات ذات الصلة، فضلا عن الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها لبنان، ومعايير العمل الأساسية التي تنطبق على جميع الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية، الى جانب الممارسات الدولية الجيدة. وستدعم أيضا مقدمي التدريب المشاركين في تصميم مثل هذه البرامج وتطويرها، فضلا عن المتدربين أنفسهم، لاكتساب فهم أفضل للأخلاقيات وتدابير الحماية التي يجب على أصحاب العمل مراعاتها خلال برامج التعلم في مكان العمل”.

هاغمان
واعتبر نائب المدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية فرانك هاغمان، أن “مدونة قواعد السلوك هذه خطوة مهمة للغاية نحو توفير تعليم وتدريب عالي الجودة وملائم لاحتياجات سوق العمل في لبنان لتلبية المهارات التي يحتاجها أصحاب العمل. كما أنها ستزود عمال لبنان بالمهارات التي يطلبها الاقتصاد وتزودهم بالحماية الاجتماعية والقانونية التي يحتاجونها في مكان العمل. وبالتالي يمكن للعمال وأصحاب العمل على حد سواء التطلع إلى مستقبل أفضل للعمل”.

موكو
وقالت ممثلة “اليونيسف” في لبنان يوكي موكو: “إن تطوير المدونة يقع ضمن إطار الاستراتيجية الوطنية للتدريب والتعليم المهني والتقني التي أطلقها مكتب رئيس الوزراء في حزيران 2018، خصوصا لجهة تعزيز جودة التعليم الفني والتدريب بما يتماشى مع احتياجات السوق لتحسين وصول المراهقين والشباب إلى فرص العمل”.

اضافت: “مع بناء الجسور بين عالم التعليم وعالم العمل، فإننا جميعا مكلفون ومسؤولون عن ضمان بيئة آمنة وقائمة على الحقوق للمراهقين/ات والشباب، وصديقة لتطورهم/ن ونموهم/ن.”

مرتضى
وتحدث الوزير مرتضى، فرأى أن “خاصية الزراعة في لبنان، لا سيما في الازمة الاقتصادية المتجددة، يحتم علينا العمل على بناء القدرات التي تلبي حاجة القطاع من اليد العاملة الماهرة، اضافة الى ان هذا القطاع واعد حاليا، ويعتبر من أكثر القطاعات في عدد فرص العمل المتاحة، نظرا لتنوعه وكثرة الخدمات التقنية والفنية فيه”.

وقال: “ان اهمية هذه المدونة بالشراكة مع وزارة العمل، تعتبر الحجر الاساس للعمل على وضع آليات ادخال مهن القطاع الزراعي ضمن المعايير الوطنية للتوظيف وشروط العمل اللائق والحماية الاجتماعية والصحية للعاملين في هذا القطاع”.

يمين
ثم تحدثت الوزيرة يمين، فاعتبرت ان “المدونة هي خطوة حاسمة لنشر الوعي في مكان العمل، من خلال تزويد أصحاب العمل والمتدربين بالأدوات والمعايير الأخلاقية اللازمة لتفادي أي حالات تمييز وتحرش وتهديدات تؤدي أو يحتمل أن تؤدي إلى إلحاق ضرر جسدي أو نفسي أو جنسي أو اقتصادي بالمتدربين والعمال”، وقالت: “نأمل الإستفادة من هذا الإنجاز وتوظيفه في تشجيع توجيه القوى العاملة اللبنانية نحو القطاع الفني، لا سيما في خلال هذه الأزمة الاقتصادية ما يتيح لاقتصادنا فرصة للانعاش الذاتي”.

وتأتي هذه المدونة نتيجة جهد مشترك بين وزارة العمل ووزارة الزراعة ومنظمة العمل الدولية واليونيسف ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، الى ممثلي أصحاب العمل ومختلف الشركاء الاجتماعيين. وقد تم تطويرها في إطار البرنامج المشترك بين منظمة العمل الدولية واليونيسف نحو تحسين التعليم الفني والتدريب المهني المنظم وغير المنظم في لبنان.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com