جامعة القديس يوسف وجمعية ALDIC أطلقتا حملة ممولة من الاتحاد الأوروبي تندرج ضمن مشروع مكافحة الفساد

عقدت جامعة القديس يوسف USJ والجمعية اللبنانية لحقوق ومصالح المكلفين ALDIC مؤتمرا صحافيا أطلقتا خلاله حملة وطنية ممولة من الاتحاد الأوروبي وتندرج ضمن ACT – مشروع مكافحة الفساد والشفافية، الذي تنفذه مؤسسة خبراء فرنسا Expertise.

وحضر المؤتمر رئيس جامعة القديس يوسف البروفسور سليم دكاش اليسوعي، رئيس قسم العمليات في بعثة الاتحاد الأوروبي بلبنان راين نيلاند، ليلي فورمايلوني من مؤسسة خبراء فرنسا، ورئيس ALDIC الدكتور كريم ضاهر.

دكاش
وألقى دكاش كلمة قال فيها: “مع هذا المشروع، تريد جامعة القديس يوسف إطلاق حركة واسعة لمحاربة الفساد، إنها طريقتنا للمشاركة في تعافي بلدنا، ولا يمكن أن يأتي هذا التعافي، إلا من القاعدة إلى القمة. وسوف يلعب طلاب جامعة القديس يوسف دورا مهما في تحقيق أهدافنا”.

نيلاند
بدوره، قال نيلاند: “من الضروري أن يتخطى لبنان هذه الأزمة الصعبة من خلال الضغط من أجل تنفيذ إصلاحات ذات مصداقية. إن المشاركة النشطة للطلاب والأفراد ومنظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد أمر أساسي لتعبئة الالتزام المستمر ببناء مستقبل لا تكون فيه الممارسات الفاسدة جزءا من نمط الحياة الطبيعي”.

فورمايلوني
من جهتها، أشارت فورمايلوني إلى أن “حملة ضد الفساد هي دعوة للعمل والمطالبة بالمساءلة بشكل جماعي، بغض النظر عن الآراء السياسية أو الأعمار أو الخلفيات الاجتماعية. إنها التزام بلبنان أفضل ورهان على المستقبل”.

ضاهر
وتحدث ضاهر فلفت إلى أن “المشروع هو تنفيذ عملي لشعار مكافحة الفساد من خلال حملة شبابية مؤهلة ومتحمسة من أجل غد أفضل”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com