جبهة العمل: رفع الدعم بطريقة عشوائية سيؤدي إلى إفقار الشعب

اعتبرت “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان، في بيان، “أن الدولة مسؤولة أمام شعبها ومواطنيها ، وان سياساتها المتبعة منذ عقود أدت اليوم إلى انهيار اقتصادي ومالي، وذلك بسبب هدر الأموال والفساد المستشري في الإدارات دون محاسبة أو معاقبة، إضافة إلى ما سمي بالأموال المنهوبة من خزينة الدولة وتهريبها إلى الخارج”.

وقالت: “الطبقة السياسية الحاكمة هي المسؤولة عن استمرار الأوضاع السيئة وتدهورها بشكل مخيف وخطير على الأصعدة كافة ، ما ينعكس سلبا على المواطن اللبناني الفقير خصوصا ، ومن ثم على الشعب الذي يدفع ثمن مناكفات ومكابرات القوى السياسية الحاكمة والمتحكمة بالبلاد، والتي لا هم لها سوى الحفاظ على مكتسباتها ومصالحها الذاتية بعيدا عن مصلحة الوطن والمواطن”.

وحذرت من أن “عملية رفع الدعم وسياسة الترشيد غير المدروس بطريقة وآلية دقيقة، سيؤدي إلى ثقل على الشعب اللبناني المثقل بالأعباء المتراكمة عليه، ومزيد من الانهيار الاقتصادي، إن لم يتدارك المسؤولون الأمر ويتنازلوا عن تعنتهم وشروطهم التعجيزية لتشكيل الحكومة العتيدة، التي ينبغي أن تكون حكومة تكنوسياسية إنقاذية بعيدة كل البعد عن الارتهان الخارجي، وقريبة جدا من شعبها ومواطنيها الذين يئنون اليوم من حجم مأساتهم وخسارتهم اليومية، في ظل انهيار سعر الصرف لليرة وفي ظل فقدانهم لأموالهم وودائعهم، إضافة إلى فاجعة انفجار 4 آب الذي دمر العاصمة وقتل الآمنين في بيوتهم وأماكن عملهم وعلى الطرق”.

وختمت:”للأسف الشديد، المسؤول اليوم في واد ويعمل جاهدا على تحقيق مصالحه ومآربه الشخصية الذاتية، والمواطن في واد آخر وكأنه دمية بين أيدي المسؤولين الذين يتحدثون كثيرا عن حلول ومعجزات ولكنهم لا يفعلون شيئا”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com