قطاع الشباب في الشيوعي انتقد اجراء الاميركية المتعلق بالاقساط

أشار قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني في بيان، الى أنه “مطلع العام الجامعي الحالي، صرحت إدارات الجامعات الخاصة أنها حددت سعر صرف الدولار لأقساط الفصل الأول حصرا على الـ 1515 ليرة، مع إبقاء المسألة مفتوحة في ما يخص الفصول الأخرى”، معتبرا أن “هذا الاجراء يندرج ضمن سياسة الصنارة، لتوريط الطلاب بداية العام والانقضاض عليهم لاحقا. وها هي اليوم إدارة الجامعة الأميركية في بيروت برئاسة فضلو خوري تقرر دولرة أقساطها وقبول الدفع بالليرة اللبنانية على سعر منصة 3900 ليرة”.

ولفت الى أن “من جملة ما تعنيه هذه الخطوة، أن عددا كبيرا من الطلاب سيتمنع عن متابعة عامه الجامعي أو سيستدين مبالغ طائلة لاتمامه. ما يعني إلقاء كامل تبعات الأزمة على عاتق الطلاب، مع العلم أن ادارة الجامعة تلقت منذ مدة دعما من الحكومة الأميركية وأن رواتب إدارييها ما زالت مرتفعة وبالدولار. ما يعني أن هذه الإجراءات ليست لسد الفجوة بين الواردات والمستحقات كما ذكرت رسالة فضلو خوري، وأنها ليست اجراءات اقتصادية بالأساس، انما سياسية بامتياز تستغل الأزمة لتكثيف الغربلة الطبقية داخل صفوف الطلاب”.

وأكد قطاع الشباب “ضرورة مواجهة هذه الإجراءات، لا سيما بعد المحطات التغييرية الأخيرة. اذ نرى أن التصدي لهذا القرار هو الامتحان الأول الملقى على عاتق المجالس الطلابية المنتخبة حديثا”، داعيا “الطلاب كافة لخوض هذه المعركة، إلى جانب العمال المطرودين مؤخرا من مستشفى الجامعة، فلا سبيل لتحصيل الحقوق إلا بتكاتف الطلاب والعمال المستغلين، وذلك حفاظا ودعما لمصالحهم الطبقية”، مكررا التشديد على “ضرورة التصدي لهذه الاجراءات، لا المطالبة بإبطالها فحسب، حتى ولو استلزم ذلك تصعيدا وتحركات أعنف ضد الإدارة”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com