التيار الاسعدي: الشعب دخل نفق الفقر والجوع ولم يعد لديه ما يخسره

للمشاركة

رأى الأمين العام لـ”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد، في تصريح، “أن السلطة السياسية الحاكمة في لبنان بلغت مرحلة خطيرة من الانفصام عن الواقع السياسي والاقتصادي والمالي والمعيشي ما يؤشر الى خطورة الآتي على الوطن والشعب”، معتبرا ان “معظم اللبنانيين يرزحون تحت ظروف معيشية قاسية وغلاء غير مسبوق وانهيار كلي في العملة الوطنية وحرمانه من حقوقه الخدماتية والاجتماعية والحياتية والسطو على أمواله، فيما هذه السلطة منغمسة في البحث عن مصطلحات واهية تحت عنوان رفع الدعم وترشيده ما يدل على فشلها وعجزها”.

وتساءل الاسعد: “من أعطى السلطة الحاكمة الحق في مصادرة لقمة المواطن وحرمانه من كل حقوقه ولو بحدها الأدنى ومن أمواله في المصارف التي تتاجر بها هذه السلطة ومافيات المال؟”.

واعتبر ان “الشعب اللبناني او معظمه، رغم ما يتعرض له من مصائب، لا يزال غارقا في وحول الطائفية والمذهبية والزعائمية والحزبية الضيقة، رافعا شعار محاسبة الجميع باستثناء سلطانه وزعيمه”. وقال: “هذا الشعب يدفع اليوم ثمن خياراته السياسية واستزلامه”.

وتوقع الاسعد “انفجارا اجتماعيا وشيكا، خصوصا وان الشعب المسكين دخل نفق الفقر والجوع ولم يعد لديه ما يخسره”.

وأكد أن “السلطة لا تزال مصرة على اعتماد نهج الفساد والمحاصصة وترفض التدقيق الجنائي حتى لا تفضح نفسها وحجم سرقاتها وفسادها، وهي تراوغ وتشتري الوقت بانتظار التطورات على مستوى الاقليم والعالم، علها تنجو من ارتكاباتها”.

ورأى الاسعد ان “زيارات الرئيس المكلف سعد الحريري إلى قصر بعبدا لا تقدم ولا تؤخر، واي تشكيلة حكومية يمكن تقديمها ستكون من ضمن الشروط الأميركية المصرة على استبعاد “حزب الله” عن أي تمثيل فيها، وفي إطار التهديدات التي تخير لبنان بين الانهيار والجوع أو تنفيذ شروطها، حتى وصل الأمر الى أنها تحاول ادخال اللبنانيين في مشهد التقاتل على رغيف الخبز”، معتبرا “ان القوى الاجنبية لم تكن لتحلم بأفضل من هكذا سلطة سياسية لتنفيذ أجنداتها وتركيع الشعب اللبناني”.

ولم يتوقع الاسعد جديدا من زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للبنان “لان لا تأثير لدوره في ظل الهيمنة والشروط الأميركية، وهو لن يكون أكثر من وسيط ومهمته صعبة جدا”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com