حمدان: كلن يعني كلن قبلوا بالمحاصصة المذهبية والطائفية

أكد أمين الهيئة القيادية في “حركة الناصريين المستقلين – المرابطون” مصطفى حمدان في تصريح أن “الحضور الفرنسي القوي في التأليف المباشر للحكومة العتيدة في دولة لبنان حسب المواصفات الفرنسية المتحررة من الضغوط الأميركية، لأن الترامبية إلى انهزام وانحصار دور بومبيو وشينكر وهايل موقتا، مع انشغال الرئيس بايدن بالوضع الداخلي الأميركي و”مش فاضي للمنطقة قبل نيسان وهمسة تسهيل للريس سعد سعودية بسعي إماراتي – مصري وجهد الرئيس بري. رضي الريس سعد بحكومة 18 وزير تكنوقراط مبطنة سياسيا كانتصار، وحل عقدة وليد جنبلاط المدلل بالسمسرة له بوزارة الخارجية”.

أضاف: “كلن يعني كلن قبلوا بالمحاصصة المذهبية والطائفية دون مثلثات معطلة، ومع تهديد استغلال مآسي الوضع المعيشي والجوع الشامل للبنانيين عبر رفع الدعم وسرقة الاحتياط الالزامي . نتجه غدا إلى قصر بعبدا لتأليف حكومة: قانون الأمن الشامل الفرنسي لصاحبها ماكرون، وتنفيذ الريس سعد وبرعاية جهابذة فيدرالية المذاهب والطوائف الحاكمة. فخ خطير جدا، أيها الثوار والمنتفضون احذروا فورة ماكرون بعد أن أجهض الثنائي شينكر-هايل انتفاضة اللبنانيين المباركة في ليل بيروت”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com