يوسف سلامه: أخطر ما يواجه مجتمعنا اهتراء مؤسسات الدولة

سأل الوزير السابق يوسف سلامه في تصريح اليوم، “أيهما أخطر على متانة الوحدة الوطنية؟، المطالبة برفع وصاية إيران عن لبنان أم ادعاء البعض بتصاريح متلفزة، بتغيير وجه لبنان بدعم إيراني؟”.

وقال:”احترموا عقولنا أيها السادة، لبنان يتسع لجميع أبنائه، لماذا تصرون على اختزاله؟، ارحموه ودعوه يخرج من حالة الاحتضار التي يعيش معافى، صلب العود”، ورأى “ان أخطر ما يواجه مجتمعنا اليوم اهتراء مؤسسات الدولة التي فقدت هيبتها وسلطانها وارتهنت لمليشيات مالية ولقوى حزبية أفقدوها عذريتها، غيروا مسارها وسرعوا بانهيارها”.

وختم:”المطلوب شعب يحاسب، وسياسي رؤيوي، وقاض متجرد، وضابط شجاع، وإداري كفؤ وشفاف.
من هو الفدائي الأول الذي سيدخل التاريخ؟”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com