3 حالات تطيح الأكثرية.. لماذا السلطة “مرتاحة على وضعها”؟

كتب شارل جبور في “الجمهورية”: من يسأل نفسه لماذا السلطة «مرتاحة على وضعها» وترفض تقديم التنازلات على رغم الأزمة المالية الكارثية والفراغ الحكومي وانسداد الأفق السياسي والحصار الخارجي، فالجواب بسيط، لأنّه طالما انّ الاستقرار الأمني تحت السيطرة، وسياسة الدعم للمواد الأساسية مستمرة، فالسلطة بألف خير.تدرك الأكثرية الحاكمة انّ مصير استمرارها في السلطة يتوقف على سياسة الدعم، التي في حال رُفعت، ستتفجّر ثورة غضب تقضي على الأخضر واليابس، لأنّ حجم الغلاء سيصل إلى مستويات يفقد معها المواطن القدرة على الاستمرارية، فينتفض غضباً وانتقاماً لوضعه، لاسيما أنّه لم يعد هناك فعلاً ما يخسره، كما انّه لن يقف متفرجاً على أولاده يموتون جوعاً، فيدخل البلد في فوضى ما بعدها فوضى، وفي وضع من هذا النوع سيتعذّر على القوى الأمنية السيطرة على الأرض التي ستهتز إلى حدّ الوقوع.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com