المدير العام للزراعة أطلق حملة تحريج غابة القديسة رفقا في حملايا برعاية الراعي

أطلق المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، حملة تحريج بلدة حملايا وغابة القديسة رفقا، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلا بالنائب العام البطريركي المطران أنطوان عوكر، وحضور الرئيس أمين الجميل، النائب أدي معلوف، رئيس بلدية حملايا ديلور أبي شبل، رؤساء بلديات متنية، مخاتير، كهنة وأهالي حملايا، وذلك خلال قداس أحد مولد يوحنا المعمدان الذي احتفل به المطران عوكر في كنيسة مار جرجس في حملايا.وشكر عوكر باسم البطريرك الراعي للحود تعاونه الدائم، وأشاد بجهوده لتشجير حملايا وغابة القديسة رفقا، وحيا البلدية على عملها المميز في خدمة الاهالي، وتمنى أن “تصبح بلدية حملايا خضراء وبيئية بامتياز”.رئيس البلديةورحب أبي شبل في كلمته بضيوف حملايا، مشيرا إلى أنه “في أرض حملايا تحديدا زرعت القديسة رفقا قبلنا الايمان والصلاة والرجاء لتصبح على مذابح العالم شفيعة للشعوب، ولقاؤنا اليوم هو لنزرع فيها الاشجار لنزيدها رونقا وجمالا ليتمتع زوارها ببيئة نظيفة وجميلة، وبأياديكم نزرع الخير والمحبة لمستقبل زاهر لأجيالنا”.لحودمن جهته حيا لحود البطريرك الراعي وشكره على رعايته هذا الحدث، ونوه بجهود المطران عوكر كونه مدبرا بطريركيا لأبرشية انطلياس المارونية في تشجيع البلديات والأهالي في قضاء المتن على استثمار الاراضي الزراعية لتحقيق الامن الغذائي والحد من الاستيراد وزيادة الصادرات الزراعية.وشكر بلدية حملايا على نشاطها الدائم وتمنى لها التوفيق في إدراج غابة القديسة رفقا على لائحة مواقع السياحة الدينية، وأكد “حرص وزير الزراعة عباس مرتضى على زيادة المساحات الحرجية للحد من التصحر، ودعم وزارة الزراعة كل حملات التشجير في مختلف المناطق”، داعيا البلديات في عيد الشجرة الى “الحفاظ على الثروة الحرجية والتعاون مع مراكز الاحراج لضبط المخالفات”.ولفت لحود الى أن “وزارة الزراعة تركز على التنمية الزراعية والريفية بالتعاون مع البلديات لتثبيت الأهالي في قراهم وبلداتهم”.وبعد القداس، انتقل المطران عوكر والجميل ومعلوف ولحود إلى غابة القديسة رفقا حيث بارك عوكر الموقع برش الماء المقدس وقاموا بزرع أرزة في الموقع.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com