“الحرس الثوري” يتحدث عن إسرائيل وهزيمتها “المشينة” في لبنان

اعتبر الحرس الثوري الإيراني أنه “لم يبق شيء لم يفعله الأميركان ضد الشعب الإيراني، ولم يبق في أيديهم ما يفعلونه لممارسة المزيد من الضغوط”.

وأوضح المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف أنه “منذ بداية الثورة لم يكن الأميركيون يعتزمون المساومة مع الشعب الإيراني، لأن كل شؤون البلاد التي كانت تحت سيطرة أميركا ومستشاريها البالغ عددهم 130 ألفا، تعرضت للخطر بعد الثورة”، متابعًا: “كما أن الصهاينة كانوا ناقمين على الثورة الإسلامية لأنهم رأوا إيران الإسلامية والشعب الإيراني العملاق عقبة في طريقهم وجرائمهم وتعدياتهم”.

وقال: “الصهاينة محتلون وليس لهم جذور حضارية وقد اغتالوا خلال السبعين عامًا الماضية 2700 من نخب الدول الإسلامية، الصهاينة أنفسهم فخورون بهذه الاغتيالات ونشروا أسماء من جرى اغتيالهم في عدة كتب”.

وأضاف أن “الصهاينة اغتالوا في ظل التطورات الأخيرة بالمنطقة، عددًا كبيرًا من نخب الدول الإسلامية بشكل خفي وذلك بهدف حرمان شعوب المنطقة من الوصول إلى مختلف فروع العلم”، معتبرًا أن “هذا الهدف الصهيوني أحد أهداف بن غورين الأولية حتى اليوم وقال إنهم يرون قوتهم الكارتونية تحت التهديد وخير مثال على ذلك هزيمتهم المشينة في حرب تموز في لبنان”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com