مالك المركب المختطفة قبالة سواحل نيجيريا: القراصنة طلبوا 1.5مليون دولار

قال عدنان الكوت، مالك المركب اللبناني المختطف قبالة السواحل النيجرية، إنه تواصل اليوم مع المختطفين على السفينة، وجميعهم بخير سواء المصريين أو اللبنانيين أو الهنود، مشيرًا إلى أن عدد المختطفين على المركب 10 أشخاص بينهم مصريان.

وتابع “الكوت”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج “التاسعة”، المذاع على الفضائية “الأولى”، مساء الثلاثاء، أنه تواصل مع المختطفين عن هاتف “الثرايا” طريق الأقمار الصناعية، مشيرًا إلى أن مطالب القراصنة للإفراج عن المركب 1.5 مليون دولار.

وأشار، إلى أنه قام بـ12 رحلة من نيجريا للكاميرون خلال العام الماضي، ولم تحدث أي حوادث اختطاف، مضيفًا، أن القراصنة طلبوا مليون ونصف دولار، في حين أن ثمن المركب لا يزيد عن 500 ألف دولار، معقبًا: “سنتفاوض على ثمن معقول لإطلاق سراح المختطفين والمركب، لكي ندفع، ما يطلبه القراصنة مبلغ خيالي”.

وأشار إلى أنه تواصل مع السفير اللبناني بنيجيريا، ووزير خارجية لبنان وجميع السلطات بلبنان عن هذه الواقعة، كما أنه أبلغ السلطات الإيطالية عن هذه الواقعة، خاصة أن روما تمتلك بوارح بحرية في خليج غينيا.

كانت مركب مملوكة لرجل لبنانى، يدعى “عدنان الكوت” قد تعرضت لاحتجاز على يد قراصنة بالقرب من سواحل نيجيريا، وذلك خلال نقلها للبضائع من أبوجا إلى الكاميرون، والتي كانت على متنها 10 أفراد بينهم مصريين اثنين أحدهما مهندس بحري والآخر ضابط بحري ثان.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com