ما حقيقة وجود إصابات بفيروس كورونا في سجن الاحداث في رومية

بعد تداول خبر عن وجود احدى الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في مبنى الاحداث في سجن رومية، وعن وضعه الى جانب سجناء قاصرين غير مصابين بهذا الوباء.

 يهم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ان توضح ما يلي:

اوّلاً: بتاريخ 9-10-2020، وفي خلال اجراء فحص “PCR” روتيني لأحد النزلاء القصّر في مبنى الاحداث – سجن الاحداث في رومية الذي لم يكن يعاني من اية عوارض، جاءت نتيجته إيجابية.

ثانياً: أجريت فحوصات لجميع نزلاء الجناح الذي ظهرت فيه هذه الإصابة وعددهم /18/، بالإضافة الى سجينين من الجناح الثاني للسجن المذكور للتثبت من عدم انتشار الوباء، وقد جاءت النتيجة إيجابية لجهة إصابة /4/ احداث.

ثالثاً: نقل جميع المصابين الى المبنى المخصص لعزل ومراقبة النزلاء المصابين بهذا الفيروس من قبل جهاز تمريضي بإشراف منظمة الصحة العالمية حرصاً على سلامتهم، علماً ان لا أحد منهم يعاني من اية اعراض مرضية.

فاقتضى التوضيح.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com