انقسام «نيابي» حول طرح قانون الانتخاب و«الشيوخ» للنقاش

للمشاركة

بدت المواقف النيابية متباينة بشأن طرح قانون الانتخابات الذي وضع بالأمس على طاولة البحث في ظل واقع مضطرب على الصعد السياسية والاقتصادية والمالية، فقد باشرت اللجان النيابية المشتركة مناقشة القانون الى جانب البحث في إنشاء مجلس شيوخ، الأمر الذي اثار امتعاض بعض الكتل النيابية لجهة طرحه في توقيت يعاني فيه لبنان من اوضاع اقتصادية ومعيشية ومالية صعبة.

وقد باشرت اللجان النيابية المشتركة أمس درس اقتراح قانون الانتخاب وإنشاء مجلس للشيوخ مقدمين من النائبين أنور الخليل وابراهيم عازار.

النائب عن كتلة القوات اللبنانية جورج عدوان رفض النقاش في قانون الانتخاب في الوقت الراهن، لافتا الى «أننا فوجئنا بطرح جديد حول انشاء مجلس شيوخ وقد وزع علينا اقتراح قانون يتعلق بكيفية انشائه وانتخابه دون التكلم عن صلاحياته».

وقال النائب عن كتلة التيار الوطني الحر الان عون، ان الوضع الافتصادي والاجتماعي والمالي أهم بكثير من أي موضوع انما هذا لا يمنع ان يحصل نقاش طالما هو مطروح وهذا طبيعي ان يحصل ونحن منفتحون على النقاش في موضوع قانون الانتخاب، ورأى أن أي تطوير لقانون الانتخابات يحب أن يذهب باتجاه تشجيع مزيد من التنوع، وقال ان قانون الانتخاب ومجلس شيوخ وإلغاء الطائفية السياسية تحتاج الى حوار وطني.

من جهته، أشار نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، إلى أنه «لايزال لدينا سنتان، هل يجوز أن نترك قوانين الانتخاب إلى قبل أسبوع أو شهر أو شهرين من موعد إجراء الانتخابات ونقول إننا نريد أن نقوم بقانون انتخاب»، موضحا أن «المصداقية بنية الرئاسة أنها طرحت منذ الآن اقتراح القانون كي يأخذ النقاش مداه».

أما النائب عن كتلة المستقبل سامي فتفت فرأى انه لا شيء يمنع من النقاش بموضوع قانون الانتخاب على الرغم من الأوضاع الصعبة التي نمر بها، لكن علينا أن نكون أمام قانون جديد، لأن القانون الحالي غير جامع ويشجع على المال الانتخابي والخطاب الطائفي.

الانباء – اتحاد درويش


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com