ريفي لهنية: لبنان يدعم قضيتكم العادلة ولكن لن يقبل أحد بأن توظفها ايران لتخريب وطننا والأحرى ان يسمع اللبنانيون اعتذارا

للمشاركة

وجه اللواء أشرف ريفي رسالة مفتوحة الى رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”
اسماعيل هنية قال فيها: “أخاطبك من مدينتي الحبيبة طرابلس لبنان، وأخاطبك بإسمي وبإسم الشهيدين وسام الحسن ووسام عيد.
مواقفك التي استظلت ب”حزب الله” الإيراني، لا تخدم قضية فلسطين ولا توحد الموقف الفلسطيني الذي ندعم صموده في الأرض المحتلة. إيران حولت القضية الفلسطينية الى ورقة مساومة ومزايدة وعمقت الخلاف الفلسطيني ودعمت نموذج غزة، وما فعلته بفلسطين كان نسخة عن مشروعها لتفتيت لبنان واليمن والعراق وسوريا”.

وأضاف: “إن تمكين إيران من الورقة الفلسطينية، هو خطأ جسيم، والخطأ الأفظع، تسليمها ورقة المخيمات الفلسطينية في لبنان، لتستعملها بعدما استنفدت أوراقها، وكل من يساهم في ذلك يصيب لبنان وفلسطين بأفدح الأضرار”.

وتابع: “نتوجه إليك لنقول وبكل صراحة: لبنان وطن مستقل وليس مسرحا لإيران، والفلسطينيون الذين تيقنوا من درس الحرب، إستخلصوا عبر قيادتهم الوطنية، خطورة تجيير قضيتهم، للمتاجرين في محور الممانعة الذين أمعنوا قتلا بالفلسطينيين في مخيمات الشتات ومنها مخيم اليرموك”.

وقال: “لبنان يدعم قضيتكم العادلة بمنطق الأخوة، ولكن لن يقبل أحد بأن توظف إيران هذه القضية لتخريب وطننا، وأنتم أهل أعزاء حتى عودتكم الى الأرض المحتلة”.

وأضاف: “أما السلاح الذي تستثمره الممانعة للمتاجرة بكم ولتخريب لبنان فهو مرفوض، ولا سلاح في لبنان إلا سلاح الشرعية، ولا ضمان للحدود إلا الدولة وقرارات الشرعية الدولية”.

وختم: “نقول لك: فلسطين في قلوبنا، لكن لسنا مستعدين للقبول بالمؤامرات والمغامرات التي ألحقت بقضية فلسطين الأذى، والتي مست بسيادة لبنان. الأحرى أن يسمع اللبنانيون إعتذارا عن هذه المواقف وتصحيحا، لأن ما قد ينتج منها خدمة مجانية لمشروع إيران على حساب لبنان وفلسطين”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com