Home » لبنان » تعرف على مبادرة ماكرون السياسية في لبنان

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بترتيب المزيد من المساعدات الفرنسية والأوروبية والدولية للبنان في الأيام المقبلة

ووصل ماكرون، الخميس، إلى العاصمة اللبنانية بيروت بعد ساعات على الانفجار المزدوج الذي وقع فيها، الثلاثاء الماضي، وخلّف 137 قتيلاً وأكثر من 5000 جريح.

وقبيل وصوله إلى بعبدا جال ماكرون برفقة نظيره اللبناني في موقع الانفجار في مرفأ بيروت، وقال إن الأزمة التي يواجهها لبنان في ظل انفجار مرفأ بيروت تتطلب استجابة عاجلة وتظهر ضرورة إجراء إصلاحات في البلاد، متعهدا بترتيب مزيد من المساعدات الفرنسية والأوروبية والدولية إلى لبنان في الأيام المقبلة.

وبعد الجولة في المرفأ، جال ماكرون منفردا في شارعي الجميزة ومار مخايل، المتضررتين من الانفجار، والتقى الأهالي متفقدا الأضرار، وأبلغ الرئيس الفرنسي حشودا من اللبنانيين الغاضبين بأن الدعم الذي ستقدمه باريس لبلادهم لن يذهب إلى “الأيدي الفاسدة” وإنه يريد اتفاقا جديدا مع السلطات السياسية.

وقال للمحتجين بعد يومين من الانفجار الذي أحدث دمارا هائلا بالمدينة “أضمن لكم هذا.. المساعدات لن تذهب للأيدي الفاسدة”.

وأضاف “سأتحدث إلى جميع القوى السياسية لأطلب منها اتفاقا جديدا. أنا هنا اليوم لأقترح عليهم اتفاقا سياسيا جديدا”.

ووفق نشطاء فان مبادرة ماكرون تقوم على ما يلي

ابرز مطالب ماكرون اليوم ” هي:
1-اعلان بيروت مدينة منزوعة السلاح من ميليشيا حزب الله.
2- تفكيك جميع مخازن ومؤسسات الحزب من بيروت والضاحية الجنوبية
3-تسليم مطار بيروت لقوات مشتركة دولية برئاسة المانيا
4- انتشار اليونفيل في بيروت وجبل لبنان وتثبيت طرادات بحرية قبالة بيروت وصولا” للجنوب
5-تفكيك جميع منظومة الصواريخ والاسلحة للحزب في الجنوب وتسليم المراكز لليونفيل
6-استقالة مجلس النواب وعلى راسهم نبيه بري والحكومة واجراء انتخابات سريعة ينتج عنها انتخاب رئيس للجمهورية فورا”
7- طرد لائحة بالاسماء الامنيين المشبوهة انتماءاتهم وتطهير الاجهزة
8-في حال رفض المسؤولين هذه المطالب سيصدر قرار عن مجلس الامن خلال 10ايام يقضي بتكليف حلف الناتو تولي فرض الامن في لبنان وتنفيذ النقاط اعلاه

وتزامناً مع وصوله، غرّد الرئيس عبر تويتر معلناً تأكيده على التضامن الفرنسي مع الجرح اللبناني وكتب بالعربية: “لبنان ليس وحيداً”.

كما أضاف ماكرون في تصريحات صحافية أدلى بها حال وصوله، أن بلاده ستقدم مساعدات غير مشروطة للبنانيين، موجهاً كلمات العزاء لكل أهالي الضحايا والمفقودين إثر الحادث الأليم.

وأعلن أن فرنسا ستنسق مع الأمم المتحدة كي يستفيد منها كل أبناء لبنان، مؤكداً أنها لن تترك بيروت بمفردها.

ثم تابع أنه لا يمكن إجراء إصلاحات في لبنان مع وجود فساد، مؤكداً أنه سيخوض حواراً صريحاً مع المعنيين لتحديد المسؤوليات.

وأشار إلى أن الضحية الأولى بهذه المأساة هو الشعب اللبناني، لأن بيروت باتت تواجه أزمة سياسية واقتصادية أكبر من قبل.

رسائل سيوجهها ماكرون
وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت الأربعاء، أن الرئيس سيتوجّه الخميس إلى لبنان تعبيراً عن التضامن الفرنسي، كما قال لاحقاً وزير الخارجية جان إيف لو دريان.

فيما أوضح مراقبون أن من بين الرسائل التي يرغب في توجيهها من خلال الزيارة، ترجمة ما كان صرّح به مصدر دبلوماسي فرنسي عشية زيارة لو دريان إلى بيروت قبل أسبوعين من أن “لبنان ليس قضية خاسرة وأن تركه وحيداً سيكرّسه ساحة للآخرين”.

كما أن زيارة ماكرون، بما تنطوي عليه من تضامن مع الشعب اللبناني، ستشكل دعماً معنوياً كبيراً للبنانيين الذين شعروا مؤخراً أنهم متروكون لمصيرهم.

Comments are closed.

WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب