آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم

اعتصام للحملة المدنية لانقاذ الجامعة اللبنانية في طرابلس


احتشد ظهر اليوم في ساحة التل في طرابلس، حشد غفير من اساتذة وعمداء ومدراء وطلاب ومدربي الجامعة اللبنانية الى جانب المجتمع الاهلي والمدني في الاعتصام الذي دعت اليه الحملة المدنية لانقاذ الجامعة اللبنانية.

بدأ الاعتصام بالنشيد الوطني ونشيد الجامعة اللبنانية. ثم أكد عريف الاعتصام المهندس فادي كبير “خطوره وضع الجامعة اللبنانية التي أنهكتها وأهلكتها التدخلات السياسية ومحاصصات السياسين، بحيث حولوها مراكز قوى لهم ولاحزابهم”، وأكد أن “تحركنا لن يتوقف حتى انقاذ الجامعه الوطنية وضمان مستقبلها ومستقبل طلابها”.

الزعبي
وبدورها ألقت المهندسة رنا الزعبي كلمة “الحملة المدنية لانقاذ الجامعة اللبنانية”، اكدت فيها أن “الاعتصام في قلب طرابلس هو لرفع الصوت بوجه طبقة سياسية فاجرة امعنت في انتهاج سياسات ادت لانهيار الوطن بعدما اعمتها المصالح الحزبية والطائفية على حساب الوطن ومؤسساته”.

كما اكدت ان “المناكفات والتحاصص في ملف تعيين عمداء الجامعة يهددان جيلا كاملا من الطلاب”، ودعت الى “إنقاذ الجامعة ومنع العبث بها وبمستقبلها وتحريرها من احتلال الاحزاب”. واستهجنت “الموازنة البائسة التي اقرتها الحكومة للجامعة”، رافضة ان “يكون التعليم العالي للمقتدرين فقط”.

وختمت: “لن نغفر خطاياكم بحق طلاب الجامعة وتدميركم لاهم صرح علمي وطني”.

اسماعيل
والقى الدكتور بشار اسماعيل كلمة الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية وقال فيها: “ان ملف تفرغ الاساتذة المتعاقدين موجود حاليا في مجلس الوزراء، ولكن لا يتم طرحه على جدول الأعمال بحجة ارتباطه وسواه من ملفات الجامعة بملف تعيين العمداء. وهذا الأخير هو ملف متنازع عليه بين احزاب البلد، وبذلك تتعطل كل ملفات الجامعة”.

ودعا اسماعيل الحكومة الى “إقرار ملف التفرغ فورا”، مخاطبا كل من “يعطل ملفات الجامعة” بالقول: “ارحلوا عنا انتم وحصصكم، قرفنا من تناتشكم وصفقاتكم وزبائنيتكم وقرفنا محاصصة أحزابكم التى انتهكت عرض جامعتنا حتى انهكتها وأردتها. اوقفوا مهازلكم، قوموا بواجبكم، انصفوا الجامعة الوطنية، اعينوا طلابها، أقروا ملفاتها ولتفرغوا متعاقديها، او فلترحلوا، فوجودكم وعدمه سواء”. 

مجدلاني
كلمة الطلاب القاها باسمهم الطالب هادي مجدلاني الذي اكد ان “الجامعة جزء من المجتمع وتخضع مثله لتهديد السلطة الحاكمة”، مؤكدا ان “سياسات الدولة تجاه الجامعة تسعى لحرمان شابات وشباب لبنان من حقهم بالتعليم، وان الطلاب اكثر من مجرد ارقام هامشية في حسابات النافذين وانهم يرفضون طريقة تعاطي السلطة مع ملفات الجامعة وقضاياها بعدما هيمنت عليها”. كما اكد “سعي الطلاب لفرض واقع افضل للجامعة بكل مكوناتها”، داعيا “للدفاع الجماعي عنها”.

زكريا
كلمة مدربي الجامعة اللبنانية القاها الاستاذ حسان زكريا، الذي شدد على ان “التعامل مع مدربي الجامعة هو تعامل مجحف ومخالف لحقوق الانسان”. مؤكدا ان “مدربي الجامعة رصوا الصفوف لتحصيل الحقوق التي بات تحصيلها شرطا لإستمرارية الجامعة ولحمايتها من الإنهيار لأنها ملجأ الطبقة المتوسطة والفقيرة”، متمنيا على “رابطة الأساتذة المتفرغين ورابطة العاملين في الجامعة اللبنانية أن يكون الأسبوع القادم أسبوع الغضب والدفاع عن الجامعة اللبنانية”.

حلواني
والقى رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية د.عامر حلواني كلمة بين فيها “حجم الكارثة التي وصلت إليها الجامعة اللبنانية بفعل اهمال السلطة السياسية لملفاتها الحيوية وان الجامعة هجرها قسرا طلابها واساتذتها ومدربوها وموظفوها ليشهد كل ذلك على سلطة سياسية تمعن باهمالها لملفاتها”.

واكد ان “الجامعة تنتظر منذ اربع سنوات تعيين عمداء اصيلين وللآن لم يتفقوا على قسمة الحصص فيما بينهم، لذلك هذا الملف بات لا يعنينا”. وطالب السلطة “بإنهاء الملفات الحيوية العالقة دون تأخير وهي: ملف تفرغ الأساتذة المتعاقدين الذي يعتبر ملفا مصيريا وحيويا للجامعة ومستقبلها، ملف ادخال الاساتذة المتفرغين للملاك وملف تثبيت المدربين”. لافتا الى أن “الرابطه لن تتردد في استمرار تحركها ونضالها لحين اقرار هذه الملفات”.


            =============ف.ع

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

مواضيع تهمك

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com