Cedar News
Lebanon News

المغرب: إيفانكا ابنة دونالد ترامب تزور الصحراء الغربية المتنازع عليها

أفادت وسائل إعلام مغربية أن إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، تزور المنطقة المتنازع عليها في الصحراء الغربية، والتي تسعى إلى الاستقلال عن المغرب منذ عقود.

ووصلت إيفانكا ترامب المغرب في الأول من الشهر الجاري رفقة زوجها والأسرة.

وأثار اختيار إيفانكا ترامب للزي المحلي، المعروف باسم الملحفة، إرباكا للبعض على الإنترنت بينما أشاد بها آخرون.

وكانت آخر زيارة لإيفانكا ترامب للمغرب في عام 2019، واستمرت ثلاثة أيام، وتضمنت الترويج لمبادرتها للتنمية الاقتصادية للمرأة “مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار”.

والصحراء الغربية ليست وجهة شائعة للسياح. وتنصح حكومة بريطانيا، من بين جهات أخرى، المسافرين بالبقاء يقظين في جميع الأوقات بسبب احتمال وقوع هجمات.

وفي عهد الرئيس ترامب، وافقت الولايات المتحدة على الاعتراف بمطالبة المغرب بكامل الصحراء الغربية، مقابل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وشملت الصفقة التي تمت في ديسمبر/ كانون أول 2020 إعادة فتح مكاتب الاتصال في تل أبيب والرباط، التي أغلقت في عام 2000 عندما انهارت العلاقات، بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية.

وكانت الصحراء الغربية مستعمرة إسبانية سابقة، وضمها المغرب في عام 1975. ومنذ ذلك الحين كانت موضع نزاع إقليمي طويل الأمد، بين المغرب وشعبه الصحراوي الأصلي، بقيادة جبهة البوليساريو المؤيدة للاستقلال.

وانتهى تمرد استمر 16 عاما بهدنة توسطت فيها الأمم المتحدة في عام 1991 ووعد بإجراء استفتاء على الاستقلال، والذي لم يتم بعد.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More