أول إصابة مزدوجة بسلالتين من «كورونا» في آن واحد

أصيب مريضان في البرازيل بسلالتين من فيروس كورونا المستجد في الوقت نفسه، فيما يُعتقد أنها أولى الإصابات المزدوجة بالفيروس في العالم.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد توصل باحثون في جامعة فيفيل إلى هذا الاكتشاف بعد إجراء مسح لـ90 شخصاً مصاباً في ريو غراندي دو سول، جنوب البرازيل.

وثبتت إصابة أحد المرضى بسلالتين برازيليتين تطورتا بشكل منفصل في ولايتين مختلفتين، وعرفتا باسم «P.1» و«P.2».

أما المريض الثاني فأصيب بسلالتي «P.2» و«B.1.91»، في الوقت نفسه، وفقاً للدراسة، التي لم يتم نشرها بعد في مجلة علمية ولم يتم فحصها من قبل علماء آخرين.

وقال فرناندو سبيلكي، الباحث الرئيسي في الدراسة، إنه يخشى أن تؤدي العدوى المزدوجة إلى «توليد متغيرات جديدة بسرعة أكبر».

ومن جهته، قال الدكتور جون ماكولي، مدير مركز الإنفلونزا العالمي في معهد فرنسيس كريك في لندن، إن إصابة شخص واحد بسلالتين في الوقت نفسه، أمر يحدث مع الإنفلونزا.

وحذر من أنه من الممكن بيولوجياً أن تتداخل السلالتان بعضهما مع بعض وتتبادلان الشفرة الجينية.

وتقع البرازيل في منتصف موجة ثانية مدمرة من وباء كورونا، مع أكثر من 1000 حالة وفاة يومياً، ولديها ثاني أعلى عدد من الوفيات في جميع أنحاء العالم بعد الولايات المتحدة الأميركية.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com