مديرية التعليم المهني نفت ما روج عن فوضى في مراكز الامتحانات جنوبا اثر سماع دوي جدار الصوت وصونيا خوري طمأنت الوزير بتطبيق التدابير بدقة

أصدرت المديرية العامة للتعليم المهني والتقني بيانا حول متابعة الإمتحانات الرسمية للمرشحين لشهادات التعليم المهني والتقني ، نفت من خلاله الأخبار التي نشرها عدد من المواقع الإخبارية ومن مواقع التواصل الإجتماعي، والتي تحدثت عن فوضى في مراكز في الجنوب على أثر سماع دوي خرق لجدار الصوت. 
 
وجاء في البيان : 
“على أثر سماع دوي خرق جدار الصوت في منطقة الجنوب، طالعتنا بعض وسائل الاعلام بأخبار حول حالات هلع ضربت الطلاب مما تسبب بحال فوضى عارمة في تلك المراكز. 
يهم المديرية العامة للتعليم المهني والتقني أن توضح ما يأتي: 
 
اولا: ان هذا الخبر هو غير صحيح جملة وتفصيلا. 

ثانيا: ان وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التي تناولت هذا الخبر، هي من خلقت حالة ارباك لدى أهالي هؤلاء الطلاب، الذين ضحوا بالغالي والرخيص لايصال أولادهم الى تلك المرحلة من العلم، تمهيدا لمستقبلهم المهني. 
 
ثالثا: نتمنى على وسائل الاعلام وعلى كل المواقع ، توخي الدقة في نقل المعلومات، خصوصا وانه لطالما كانت مكاتبنا ومراكزنا مفتوحة امامهم، ونحن دائما على أتم الاستعداد لإطلاعهم على الحقائق كما هي لدى مراجعتنا. 

رابعا: يهمنا أن نشكر حرص وسائل الاعلام، واهتمامها لتغطية كل الأنشطة التربوية التي تقوم بها المديرية العامة للتعليم المهني والتقني، ونتمنى لهم دوام التوفيق في مهمتهم ورسالتهم”.

الطلبات الحرة للمتوسطة :
من جهة ثانية، تفقدت رئيسة المصلحة الثقافية والفنون الجميلة في وزارة التربية والتعليم العالي السيدة صونيا خوري المكلفة بمهام المدير العام للتربية ، سير امتحانات الشهادة المتوسطة للطلبات الحرة في المركز الوحيد المخصص لها في النبطية ضمن مدرسة سميح شاهين الرسمية في النبطية، واطمأنت إلى التدابير المتخذة إداريا وتربويا في المركز ، وصودف سماع خرق لجدار الصوت في المنطقة ، لكن الطلاب الذين كانوا في مرحلة إنهاء المسابقات ، تابعوا القيام بالإمتحانات حتى النهاية.
 
وابلغت خوري وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي بالزيارة وبتطبيق التدابير بدقة ، واطمأن منها إلى سلامة التلامذة ومتابعتهم الإمتحانات من دون اي تأثير”.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.

Comments are closed.