بو غنطوس: اوقفوا الهرطقات في تفسير الدستور وانتخبوا رئيس جمهورية فورا

راى المستشار السياسي وخبير العلاقات الدولية في الهيئة الدولية لسفراء العالم بالاتحاد الاوروبي، الدكتور نبيل بو غنطوس، ان الدعوة الى جلسة انتخاب رئيس للجمهورية اليوم، ومن ثم فرط النصاب بعدها قبل بدء الدورة الثانية للاقتراع، بحجة عدم حصول اي مرشح على غالبية الثلثين عقب انتهاء الدورة الاولى من التصويت، ما هي الا مسرحية مملة وممجوجة، يثبت ابطالها جلسة بعد جلسة”، مؤكدا انهم “لا يفقهون من الديمقراطية الا شعارات تطلق في وسائل الاعلام والحفلات الخطابية”.

واوضح في بيان انه” في العام 2016 تكرر المشهد عشرات المرات، حتى استسلم الجميع ووافقوا على الاتيان بالعماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، بعد اكثر من سنتين من الفراغ”.
واضاف :” يعمد كثيرون من نواب ووزراء وسياسيين ومحظيين ممن يدورون في فلك قوى الامر الواقع، على التبجح بمواد الدستور، يفسرونها وفق غاياتهم المشبوهة دوما، ويفرضون على اشقائهم في الوطن، مجاراتهم في قراءتهم وتفسيرهم للدستور، لجعله اداة طيعة وفق رغباتهم واهوائهم، ويتناسون ان الدستور اللبناني ينص صراحة انه وقبل انتهاء ولاية رئيس الجمهورية بعشرة ايام، يدعى مجلس النواب للانعقاد الدائم لاتمام عملية الانتخاب. وفي ما خص الواقع اللبناني، فانه وبحسب دستور الطائف، وعملا بالمادتين 74 و 75، فان المجلس النيابي يتحول الى هيئة انتخابية دائمة بهدف انتخاب رئيس للجمهورية، وذلك اعتبارا من منتصف ليل 31/10/2022، ولا يعود يحق للمجلس القيام باي عمل اخر”.
وختم :”يفسرون المادة 49 من الدستور وفق اهوائهم، وهي لا تنص صراحة على ان النصاب القانوني لانعقاد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية هو غالبية الثلثين، فما ورد فيها وبكل بساطة، هو تحديد الغالبية المطلوبة لانتخاب الرئيس في دورة الاقتراع الاولى وحددت بغالبية الثلثين من مجموع مجلس النواب، اي 86 من اصل 128، فان لم تتحقق هذه النسبة من الدورة الاولى، يعتبر فائزا من يحصد الغالبية المطلقة في دورات الاقتراع التي تلي، وهي كناية عن 65 صوتا بالتحديد. ومن المفيد التذكير، بنص المادة49 من الدستور التي تنص صراحة على:
“…ينتخب رئيس الجمهورية بالاقتراع السري بغالبية الثلثين من مجلس النواب في الدورة الاولى ويكتفى بالغالبية المطلقة في دورات الاقتراع التي تلي…”

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.