تركيا:البحث عن طاقم سفينة غارقة في مرمرة وانتشال جثة واحدة

في نطاق جهود البحث والإنقاذ لأفراد طاقم سفينة الشحن التركية التي غرقت قبالة بحر مرمرة في جنوب غربي جزيرة إمرالي في بحر مرمرة، والمكونة من 6 أفراد، وصل غواصون من القوات البحرية إلى السفينة على عمق 51 متراً بعد غرقها قبل 3 أيام. وخلال العمل الذي نفذه 705 أفراد من الجو والبحر والبر، تمّ العثور على جثة لأحد أفراد طاقم السفينة الغارقة، وفق ما أعلنت وسائل إعلامٍ تركية محلّية.

وبحسب مواقع تركية، لم يتمّ حتى الآن، العثور على الطاقم المفقود للسفينة “باتوهان أ”، والتي غرقت جراء سوء الأحوال الجوية على بعد 3-4 أميال بحرية قبالة منطقة كورشونلو بمضيق كاراجابي أثناء إبحارها باتجاه ميناء جيمليك وعلى متنها 1250 طناً من البضائع المحملة من جزيرة مرمرة.

ورغم اكتشاف موقع السفينة على عمق 51 متراً في بحر مرمرة في اليوم الثالث من غرقها، إلا أن الجهود مستمرة للوصول إلى الطاقم المفقود الذي تمكن واحداً منهم فقط من النجاة قبل غرقها.

ووفق

موقع Posta المحلي، لم يتمكن الغواصون من البحرية، الذين قاموا بالغطس مساء أمس، من الوصول إلى المنطقة التي كانت توجد بها السفينة بسبب التيار في قاع البحر والعاصفة المطرية التي تضرب المنطقة.

وأفاد الموقع التركي أن الغواصين توجّهوا إلى قاع البحر بأجهزة خاصة عند الساعة الثانية ظهراً حسب التوقيت المحلي، للبحث عن بقية أفراد طاقم السفينة التي غرفت في جنوب غربي جزيرة مرمرة.

وبينما تستمر جهود البحث والإنقاذ لأفراد الطاقم الخمسة المفقودين، سيتم نقل جثة عضو الطاقم المتوفى إلى مشرحة الطب الشرعي في بورصة بعد فحص النيابة العامة.

وكان بحارٌ تركي قد وثّق في مقطع فيديو اللحظات التي كان يأمل فيها بالنجاة وهو على متن السفينة، فيما كانت المياه تدفق بقوة إلى داخل الناقلة التي كان على متنها 6 من الطاقم.

كما بدا الرجل في فيديو آخر وهو في حالة من الخوف والرعب الشديد، وهو يتحدث عما يجري قبل غرق السفينة.

كانت

تركيا أعلنت قبل يومين غرق سفينة شحن قبالة بحر مرمرة في جنوب غربي جزيرة إمرالي، وفقدان طاقم السفينة.

وأطلقت السلطات التركية عملية بحث وإنقاذ لـ 6 من أفراد طاقم السفينة التي تحمل اسم “باتوهان أ” التي يبلغ طولها 69 متراً.

وكانت قيادة خفر السواحل التركية قد كشفت في بيان أن السفينة بدأت في الغرق بسبب سوء الأحوال الجوية والبحرية، وأن السفن والقوارب انتقلت إلى المنطقة حيث غرقت السفينة مشيرة إلى تخصيص قاطرتين للمنطقة والعثور على طوف نجاة فارغ في المنطقة التي تعتبر السفينة التجارية قد غرقت فيها.

وسبق للسفينة نفسها وأن جنحت في الثاني من أبريل عام 2021 عند اقترابها من ميناء بلدية كارابيغا بيلدي في منطقة بيغا في تشاناكالي لتفريغ البضائع.

وتم سحب السفينة آنذاك بواسطة زورق السحب المسمى “تركيلي” التابع للمديرية العامة للسلامة الساحلية، والذي ذهب إلى المنطقة بناءً على نداء من القبطان، ليتم إخراج السفينة من المنطقة بعد يومين.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.