كيف يعيش سكان المنزل الفلسطيني الأخير وسط مستوطنة إسرائيلية؟

تعيش عائلة حامد على أطراف مخيم الجلزون للاجئين شمال رام الله منذ 46 عاماً، لكن خلال السنوات الخمس الأخيرة تغيرت حياة العائلة مع بناء السلطات الإسرائيلية لجدار يفصل بين مستوطنة بيت ايل ومخيم الجلزون، وبسبب قرب منزلهم من المستوطنة أصبح البيت محاطاً بجدار وسياج أمنى وبوابة.

فريق بي بي سي زار العائلة بعد أن تعرضت مؤخراً لاعتداء من قبل المستوطنين أسفر عن إصابة ثلاثة افراد

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.