الهواتف الذكية: كيف يمكن لهاتفك رصد أمراض القلب؟

استخدام الهاتف في فحص الدم.

BBC
استخدام الهاتف في فحص الدم.

قطعت الهواتف المحمولة شوطا طويلا منذ بدء أول مكالمة هاتفية على الإطلاق منها قبل نحو 50 عاما – إذ يمكن استخدامها الآن للمساعدة في متابعة صحتك.

وتعد مشاكل تخثر الدم أمرا خطيرا، فإذا كان يوجد في دمك جلطات، فأنت معرض لخطر النزيف، مما قد يؤدي إلى النزيف يفضي إلى الموت.

وإذا كان الدم يتخثر بشكل زائد، فأنت معرض لخطر الإصابة بتجلط الدم، الذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالنوبات القلبية.

ويمكن للأطباء اختبار التخثر، لكنهم يحتاجون إلى حقنة مملوءة بالدم قبل أن يتمكنوا من إجراء الاختبار.

وقد تتمكن قريبا من إجراء الاختبار بنفسك في المنزل باستخدام هاتفك الذكي.

إذ توقع مارتن كوبر، وهو الرجل الذي قاد الفريق الذي طور أول هاتف محمول على الإطلاق، أن الهواتف المحمولة ستصبح أداة حيوية لمراقبة صحتنا. وقد تحقق هذا الوعد بالفعل.

فقد استخدم علماء في جامعة واشنطن في مارس/آذار 2022، هاتفا من طراز أيفون لاكتشاف التجلط في قطرة دم واحدة. واستخدموا في ذلك جهاز استشعار يعتمد على استخدام أشعة نبضية لإنشاء صور ثلاثية الأبعاد لما يحيط بالهاتف.

وهذه هي التكنولوجيا التي تسمح لجهازك بأخذ قياسات دقيقة للأشياء أو المسافات لدمج العالم الحقيقي والافتراضي مع الواقع المعزز.

واتضح أن هذا المستشعر دقيق بما يكفي لالتقاط التخثر في الدم – واكتشاف الغش في الحليب.

وتنتج نبضات الليزر “أنماط بقع” مميزة اعتمادا على درجة لزوجة السائل. فالتنوع في محتوى الدهون في الحليب، على سبيل المثال، يغير النمط بطريقة يمكن اكتشافها، كما يفعل الدم أثناء تجلطه.

واستطاع الباحثون التمييز بين الدم المتخثر وغير المتخثر من قطيرة صغيرة موضوعة على شريحة زجاجية.

وفي تطور أحدث، استخدم الفريق أيضا خاصية الاهتزاز والكاميرات في الهواتف الذكية لتتبع حركة بقعة من النحاس في قطرة دم لتقييم التخثر.

عينة دم في أنبوبة.

PA Media
طريقة فحص الدم التقليدية تحتاج إلى أنبوبة مليئة بالدم.

وطور باحثون آخرون تقنيات تستخدم الكاميرا في هاتفك لقياس جوانب أخرى من صحة القلب، مثل ضغط الدم.

إذ طور باحثون في جامعة تورنتو في كندا، وجامعة هانغتشو نورمال في تشجيانغ في الصين، خوارزميات يمكنها التقاط التغييرات غير المحسوسة في تدفق دم الوجه من مقاطع الفيديو الذاتية التصوير باستخدام الكاميرات الأمامية على الهواتف الذكية.

وطور فريق آخر من العلماء الصينيين خوارزميات يمكنها التقاط علامات أخرى لصحة القلب من أربع صور التقطت باستخدام هاتف ذكي – إحداها من منظر أمامي، واثنتان من الجانبين، وواحدة بالنظر إلى الأسفل من أعلى. ويبدو أن الخوارزمية تركز على التغييرات الطفيفة في الخدين والجبهة والأنف على وجه الخصوص، مثل التجاعيد والرواسب الدهنية تحت الجلد التي يصعب اكتشافها بالعين المجردة.

ويمكن اكتشاف أمراض القلب بشكل صحيح في 80 في المئة من الحالات، على الرغم من أن تلك الطريقة لم تحدد الخطر بشكل صحيح في 46 في المئة من الحالات، مما يعني أنه قد يسبب بعض القلق غير الضروري بين المرضى إن لم يسعوا إلى مزيد من التشخيص الطبي المهني.

وقد يكون هاتفك وسيلة “رخيصة وبسيطة وفعالة” لتحديد المرضى الذين يحتاجون إلى مزيد من التحقق، كما يقول أطباء القلب في المركز الوطني لأمراض القلب والأوعية الدموية في الصين، الذين كانوا وراء تلك الدراسة.

وهناك أيضا آمال في أن تتمكن الهواتف الذكية من توفير طريقة أرخص وأكثر سهولة في لتشخيص أمراض القلب التي يصعب رصدها.

فقد طورت جينيفر ميلر، أخصائية أمراض القلب في مستشفى الأطفال في لوس أنجليس، مع مهندسين في جامعة جنوب كاليفورنيا، نموذجا أوليا لماسحة بالموجات فوق الصوتية يمكن ربطها بهاتف ذكي لإنتاج مخططات صدى القلب التي يمكنها مراقبة كيفية تدفق الدم عبر القلب.

وعلى الرغم من أن العديد من هذه التقنيات لا يزال في مراحل البحث والتجريب، فإن هناك بعض الطرق للتحقق من صحتك بهاتفك بالفعل.

وتشير إليزابيث وويكي، مؤلفة كتاب “الهاتف الذكي: تشريح الصناعة”، إلى شركة أمريكية ناشئة تدعى “ريفا” تتعقب ضغط الدم باستخدام كاميرا الهاتف وفلاش الكاميرا. وما عليك إلا أن “تضع إصبعك على كاميرا الهاتف الذكي ثم تقيس أشكال الموجات في الأوعية الدموية لتتبع ضغط الدم لديك.

وتقول: إن هذه “طريقة مذهلة”.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.