إيران تؤكد أن استراتيجيتها “دفاعية” و تسعى للتمكن من استهداف حاملات الطائرات والسفن الحربية المعادية

مناورات إيران الصاروخية

EPA
الحرس الثوري أطلق صواريخ باليستية على أهداف بحرية في المناورة الأخيرة الرسول الأعظم 15

حدد القائد العام للحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي، الهدف الرئيسي من المناورات الصاروخية الإيرانية الأخيرة والمتمثل في “تدمير حاملات الطائرات والسفن الحربية باستخدام صواريخ باليستية بعيدة المدى”.

وقال سلامي يوم السبت خلال المرحلة الأخيرة من مناورات (الرسول الأعظم 15) للحرس الثوري الإيراني، إن هذا الهدف يمثل “أحد استراتيجيات إيران الدفاعية”، بحسب وكالة مهر الإيرانية.

وأوضح أن استخدام الصواريخ الباليستية في ضرب الأهداف البحرية المتحركة، بدلا من صواريخ كروز، جاء “بسبب الأعماق والمسافات الطويلة التي يمكننا من خلالها ضرب أهداف متحركة في المحيط من قلب أرضنا”.

وانطلقت المرحلة الأولى من المناورات الإيرانية صباح يوم الجمعة، بإطلاق مكثف للصواريخ الباليستية أرض-أرض وبمشاركة طائرات مسيرة هجومية قاصفة في عموم منطقة الصحراء الوسطى الإيرانية.

وانتهت المرحلة الأخيرة السبت، بحضور الجنرال سلامي، وقائد القوة الجو فضائية بالحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده، وأُعلن عن استخدام جيل جديد من الصواريخ الباليستية أرض-أرض وطائرات مسيرة في هجوم مشترك على قاعدة معادية افتراضية، وتدمير جميع الأهداف المحددة.

وقال العميد حاجي زاده، “كان هدفنا تدمير أسطول العدو الافتراضي في شمال المحيط الهندي، على بعد 1800 كيلومتر، حيث أُطلقت صواريخ باليستية على هذه المنطقة وتم تدمير الأهداف”.

إيران تختبر صاروخا باليستيا جديدا رغم عقوبات واشنطن

ظهور أكبر غواصة حربية أمريكية في مياه الخليج تحذيرا لإيران

صواريخ باليستية إيرانية

EPA
الحرس الثوري استخدم صواريخ جديدة في ظل تزايد التوتر مع أمريكا وتوقيع عقوبات جديدة على إيران

وأوضح زادة أن التكتيك الهجومي الإيراني اعتمد على مهاجمة الطائرات المسيرة للدرع الصاروخي الافتراضي للعدو من جميع الاتجاهات، ثم إطلاق عدد كبير من الصواريخ الباليستية من الجيل الجديد من طراز ذو الفقار وزلزال ودزفول، ووجهت ضربات قاتلة لقاعدة العدو الافتراضي.

وأضاف أنه “تم تزويد هذه الصواريخ برؤوس حربية قابلة للانفصال ولها القدرة على توجيهها خارج الغلاف الجوي، فضلاً عن القدرة على تعطيل الدرع الصاروخي للعدو واختراقه”.

ومن جانبه أوضح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أنه لا نية لدى إيران لشن أي هجوم، لكنها سترد بقوة وفي أقصر وقت ممكن، على أي خصم يفكر بالاعتداء عليها.

واعتبر باقري أن استخدام عدد كبير من الصواريخ بعيدة المدى، “لتحذير أعداء إيران بأنه إذا كانت لديهم نوايا خبيثة تجاه مصالحنا الوطنية وطرق تجارتنا البحرية وأرضنا، سندمرهم بصواريخنا”.

وتأتي هذه المناورات بعد يوم واحد من فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على كيانات وأفراد إيرانية، في وقت تواصل فيه واشنطن تصعيد الضغط على طهران في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس دونالد ترامب، التي تنتهي في 20 يناير/ كانون الثاني.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تصريحات يوم الجمعة، إن واشنطن أدرجت سبعة كيانات وشخصين في القائمة السوداء للعقوبات المرتبطة بالخطوط الملاحية وكيانات الشحن البحري الإيرانية، فضلا عن فرض عقوبات على الكيانات المرتبطة بأنشطة الأسلحة التقليدية.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com