الشرطة الإسبانية تنقذ 21 مهاجرا تعرضوا “للاستغلال” في مستودع للملابس المستعملة

قالت الشرطة الإسبانية إنها أنقذت 21 مهاجرا أجبروا على العمل لساعات طويلة في ظروف سيئة في مستودع للملابس المستعملة.

وأظهر مقطع فيديو إطلاق سراح عدة أشخاص من غرفة سرية مخبأة خلف عربات ثقيلة مكدسة بالملابس.

وأُلقي القبض على رجل يدير وولداه شركة الملابس الواقعة في مقاطعة مورسيا جنوب شرق البلاد.

وقالت الشرطة إن الشركة تشتري الملابس المستعملة وتبيعها في دول أفريقية.

وفي بيان، قالت السلطات الإسبانية إن المهاجرين أُجبروا على العمل لأيام طويلة في ظروف سيئة ولم يتقاضوا سوى 2 يورو في الساعة.

وأضاف البيان إنه عندما داهم الضباط المحل في فوينتي ألامو، بدأ المدير بالصراخ على عماله للفرار والاختباء.

فقفز أربعة منهم على سياج خارجي بينما حَبس آخرون أنفسهم في المستودع. وعندما دخل الضباط وجدوا ثمانية عمال وُضعوا داخل “وكر” مخبأ خلف عربات ثقيلة مليئة بالملابس.

وقال العمال إن الغرفة السرية بُنيت لإخفاء الناس في حال تدخل الشرطة.

وقالت الشرطة إن “المعتقلين جندوا مواطنين أجانب في وضع غير نظامي لإجبارهم على العمل لساعات طويلة دون أي ضمان قانوني”.

وأضافت “لقد استغلوا ضعفهم وحاجتهم الماسة لإخضاعهم لظروف عمل قاسية”.

وقال البيان إنه كان هناك “غياب تام لإجراءات السلامة والصحة المهنية” في المستودع.

ومن المقرر أن يمثل المعتقلون الثلاثة أمام محكمة في كارتاخينا.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولك عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com