شوارع وميادين في شبكة أنفاق تحت سطح البحر في جزر فارو

للمشاركة

تفتتح جزر فارو دوارا جديدا تحت سطح البحر بعد أكثر من ثلاث سنوات من البناء ضمن شبكة أنفاق ضخمة تربط بعض جزرها.

وتربط الأنفاق الواقعة تحت الماء جزيرتي ستريموي وإيستوري في شبكة يبلغ طولها حوالي 6.8 ميل (11 كم). ومن المقرر افتتاح الشبكة في 21 ديسمبر/ كانون الأول.

وستكون شبكة الأنفاق بمثابة إغاثة للسكان، حيث ستقلص وقت السفر بين العاصمة تورشفان إلى رونافيك من ساعة و14 دقيقة إلى 16 دقيقة فقط.

وتبلغ أدنى نقطة في شبكة الأنفاق عمق 187 مترا تحت مستوى سطح البحر.

وأكدت الشركة التي تقف وراء الأنفاق، أنه من أجل ضمان سلامة مستخدمي النفق، فإن أقصى انحدار لا يزيد عن 5٪.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، من المقرر إجراء اختبار يشمل خدمات الطوارئ في 17 ديسمبر/ كانون الأول.

ويحتوي الدوار الموجود في منتصف الشبكة على عمل فني للفنان المحلي تروندور باتورسون، ويتألف من منحوتات ومؤثرات ضوئية.

وسيُطلب من مستخدمي الأنفاق دفع رسوم مرور. وأفاد موقع Local.fo الإخباري في جزر فارو أن سيارات الركاب ستدفع 75 كرونة دانمركية (9.10 جنيهات إسترلينية) في اتجاه واحد.

ويمكن للسكان المحليين التسجيل في اشتراك يجعل الكلفة أرخص.

ووفقا لشركة “إن سي سي” المتعاقدة، تعد هذه الأنفاق أكبر استثمار للبنية التحتية في جزر فارو على الإطلاق.

ويربط نفق آخر قيد الإنشاء حاليا جزيرتي ساندوي وستريموي.

وتقع جزر فارو، وهي سلسلة من 18 جزيرة صغيرة في شمال المحيط الأطلسي، في منتصف الطريق بين أيسلندا والنرويج، وهي تشكل منطقة حكم ذاتي في الدنمارك.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com