وزير خارجية البحرين: سفارة بحرينية في تل أبيب ونظام تأشيرة إلكترونية بين البلدين

وزير خارجية البحرين ورئيس الوزراء الإسرائيلي

Getty Images
وزير خارجية البحرين ورئيس الوزراء الإسرائيلي

تصدر اسم وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، بعد وصوله إلى إسرائيل في أول زيارة منذ التوقيع على إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين الشهر الماضي.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الزياني مع وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، أعلن وزير الخارجية البحريني أنه تقدم بطلب رسمي إلى الحكومة الإسرائيلية لفتح سفارة في إسرائيل.

وأشار بالمقابل، إلى أن حكومة مملكة البحرين وافقت على الطلب الإسرائيلي لفتح سفارة في المنامة.

وأضاف أن إسرائيل والبحرين ستطبقان نظام التأشيرة الإلكترونية في الأول من ديسمبر/كانون الأول على مواطنيهما لتسهيل السفر بحرية بين البلدين.

#اطردوا_المطبعين

وما أن وصل وزير خارجية البحرين إلى إسرائيل حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا في البحرين وعدد من الدول العربية الرافضة للتطبيع مع إسرائيل.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم #اطردوا_المطبعين الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في عدد من الدول حاصدا أكثر من 22 ألف تغريدة، طالبوا من خلاله الشعب الفلسطيني بطرد المطبعين.

فقال أبو علي قرمان: “نعال وحجارة الشرفاء والأحرار من أهلنا في فلسطين‬ على موعد مع تقديم الواجب لوزير خارجية البحرين‬ ولكل وفد مطبع‬، لتبقى أرض أولى القبلتين عصيّة على كل مستكبر وخائن”.

#بحرينيون_ضد_التطبيع / #التطبيع_خيانه

وفي البحرين تصدر وسم #بحرينيون_ضد_التطبيع المشهد على مواقع التواصل بالإضافة إلى وسم #التطبيع_خيانه ، ورفض من خلاهما المستخدمون تطبيع السلطات البحرينية مع إسرائيل.

فقال قايم حسين: “‏يوم حزين آخر في تاريخ بلدنا البحرين‬، شعب البحرين‬ مع فلسطين‬ …”.

نظام التأشيرة

وتحدث كثيرون عن نظام التأشيرة الذي تم الاتفاق عليه بين إسرائيل والبحرين.

فقال رئيس معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان، يحيى الحديد: “في الوقت الذي يمنع الفلسطيني من زيارة البحرين ودول الخليج، يسمح للمحتلين اليوم بالسفر إلى البحرين‬ ودول الخليج بدون تأشيرة!”.

وفي المقابل تحدث مغردون عن التطبيع مع إسرائيل معتبرين أن السلام بين الشعوب هو الهدف.

فقال عبد الخالق الكناني: “الوسطية جمال روح ونفس، ‏والغلو والتطرف يفتح أبواب الخلاف من قال إن التطبيع مع إسرائيل كفر نقول له تأكد من الحقيقة قبل قولها وتأكد أن هناك فرق ما بين اليهودية كدين وبين إسرائيل كدولة ذات كيان سياسي نحن اخترنا السلام مع كل مخلوقات الأرض”.

الموقف الإسرائيلي

وعلى الصعيد الإسرائيلي، غرد حساب إسرائيل بالعربية بالقول: “يجب على العالم كله أن يرى أعلام إسرائيل والبحرين ترفرف جنبا إلى جنب اليوم في مقر الرئيس وفي شوارع القدس. إنه عهد جديد للصداقة والتعاون. السلام عليكم سعادة وزير خارجية البحرين”.

ومن جهته قال المحلل السياسي، شمعون آران: “غداة زيارة وزير خارجية البحرين التاريخية، نحيي اليوم مرور 43 عاما على هبوط طائرة رئيس جمهورية مصر‬ العربية محمد أنور السادات‬ في مطار بن غوريون في 18/11/77 في زيارة تاريخية لإسرائيل‬”.

وأضاف: “مصر مهدت الطريق لصنع السلام‬ مع دول عربية أخرى ونتمنى انضمام المزيد منها للسلام”.

التطبيع الإسرائيلي – البحريني

ووقعت البحرين اتفاقا للتطبيع مع إسرائيل، وذلك في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووصف ترامب الحدث حينها بأنه “يوم غير عادي للعالم، سيضع التاريخ في مسار جديد”، وأشاد بما سماه “فجر شرق أوسط جديد”.

وأشادت كل من البحرين وإسرائيل بالاتفاق ووصفوه بالتاريخي.

مسؤلية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.