Home » بي بي سي » قيس سعيد والإعدام: تجدد الجدل حول إعادة تطبيق العقوبة إثر قتل شابة تونسية
أثارت تصريحات الرئيس التونسي حول الإعدام زوبعة من الجدل

Getty Images/ BBC

أثارت تصريحات الرئيس التونسي حول الإعدام زوبعة من الجدل

لطالما أثارت عقوبة الإعدام جدلا واسعا بين المدافعين عن حقوق الإنسان والقانونيين ومكونات المجتمع المدني والشعبي وأيضا المؤسسات الدينية في مختلف بلدان العالم، ولكن هذا الجدل احتد بشكل كبير في تونس خلال الأيام الماضية إثر حادثة مأساوية تعرضت فيها فتاة للاعتداء والتنكيل والقتل.

واهتز الشارع التونسي قبل أيام بقضية مقتل الشابة رحمة الأحمر، والتي كانت في ربيعها التاسع والعشرين، إذ خرجت العديد من المظاهرات التي طالبت بالقصاص من مرتكبي جرائم القتل والاغتصاب.

وعلى الرغم من إعلان وزارة الداخلية التونسية القبض على الجاني بتهمة “القتل العمد”، واعترافه باقتراف الجريمة، إلا أن الغضب التونسي والاحتجاجات استمرت في الشوارع وعبر الفضاء الإلكتروني، مطالبة بعقوبات أكثر صرامة.

عين زغوان الشمالية – قرطاج / إلقاء القبض على شخص من أجل القتل العمد

Posted by Ministère de l'Intérieur – Tunisie on Friday, September 25, 2020

وعلى خلفية هذه الحادثة، بالإضافة إلى ارتفاع معدل الجرائم في تونس في الآونة الأخيرة، طالب كثيرون بإعادة تطبيق عقوبة الإعدام بحق كل من ثبت ارتكابه لجرائم مماثلة.

وكانت عقوبة الإعدام في تونس قد جمّدت عام 1991 تحت حكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

وفي اجتماع للرئيس التونسي قيس سعيد يوم الاثنين مع مجلس الأمن القومي، أشار الرئيس إلى “ضرورة التصدي بحزم” للجرائم، مضيفاً: “النقاش يطول بخصوص هذه المسألة ولكن من قتل نفسا بغير حق جزاؤه الإعدام”.

https://www.facebook.com/watch/?v=5039723479386545&extid=dS9qhMsCAKZ7kTor

وهذا ما دفع كثيرين للاعتقاد بإمكانية تعديل سعيّد للقانون التونسي بشأن عقوبة الإعدام، بعد إيقافها لمدة 29 عاما.

“عدالة” أم “انتقام”؟

وانتقد مغردون ومجموعات حقوقية ما ورد عن الرئيس واصفينه خطابه بالـ”شعبوي”، ورافضين فكرة “عودة عقوبة الإعدام” بشكل كامل.

رئيس الجمهورية يسلّي جماهير المدارج مرة اخرى بضربة شعبوية ويقول انو مرتكبي الجرائم البشعة عقوبتهم الاعدام وهذا ما عندو…

Posted by Sabrine Ghoubantini on Monday, September 28, 2020

بغض النظر عن نسب تراجع الجريمة من عدمها في حالة وجود "عقوبة الاعدام" وجب التنبيه لأمر :- الإعدام هو جريمة في حق "الإنسان" بإسم الشعب (القضاء) #لا_لعقوبة_الإعدام نقطة.

Posted by Oucéf Mannai on Saturday, September 26, 2020

ورأى آخرون أن سعيّد يحاول “كسب شعبية أوسع” من خلال حديثه عن عقوبة الإعدام، كما طالب البعض بالقضاء على أسباب الجريمة كأولوية.

شركاء في الجرائم المعطيات التي تحفّ بالجرائم البشعة تشير إلى أنّ الكثير من مرتكبي تلك الجرائم هم آخر حلقة من حلقات…

Posted by Brahem Sami on Saturday, September 26, 2020

مشكلان أتمنى من السّيد رئيس الجمهورية أن يهتمّ بهماوبنفس الحماسة التي يبديها عندما يتعلّق الأمر بما "يريده" الجمهور…

Posted by Raja Ben Slama on Tuesday, September 29, 2020

في حين أيد آخرون حديث الرئيس معتبرين التشديد في العقوبات “ليس توحشا بل دفاعا عن قداسة الحياة”.

"من قتل نفسا بغير حق فجزاؤه الإعدام بعد أن توفر له كل ظروف الدفاع عن نفسه".(الرئيس قيس سعيد، أثناء اجتماع مجلس الأمن…

Posted by ‎الأمين البوعزيزي‎ on Monday, September 28, 2020

ومن جهتها، رفضت منظمة العفو الدولية الدعوات الشعبية لإعادة عقوبة الإعدام، وسردت مجموعة من الأسباب أهمها “انتهاك العقوبة لأهم حق من حقوق الإنسان الأساسية، وهو الحق في الحياة، بالإضافة إلى اتسامها بالتمييز، لأنها غالباً ما تُطَبَّق على الفئات الأضعف في المجتمع. وتستخدمها بعض الحكومات لإخراس معارضيها”.

هل تضع عقوبة الإعدام حداً للجريمة؟ هل تحقق العدالة للضحايا؟ هل ثمة طريقة إنسانية لتنفيذ الإعدام؟ ضع الأمور في نصابها…

Posted by Amnesty International Tunisia on Monday, September 28, 2020

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على "أخبار الأرز" عبر واتس آب