Home » العالم, ورد الآن » أمريكي يفر من قبضة الاستخبارات الأوكرانية قبل دقائق من تسليمه لإسرائيل

كشف مكتب الادعاء في العاصمة الأوكرانية، اليوم الجمعة، أن مواطنا أمريكيا هرب في مطار بوريسبول في كييف من جهاز الأمن (الاستخبارات)، قبل دقائق من تسليمه إلى إسرائيل التي تطالب به.

ووفقا للمكتب، فقد كان الأمريكي الفار على قائمة المطلوبين الدولية واحتجز في كييف في مارس 2019.

وقال المكتب على صفحته في موقع فيسبوك: “في 15 أغسطس، كان من المفترض أن يتم نقله فعليا بناء على طلب من السلطات المختصة في دولة أجنبية. ومع ذلك، اختفى الأجنبي في المطار، أثناء اقتياده تحت الحراسة التي تولاها جهاز الأمن في أوكرانيا”.

وفتحت قضية جنائية بموجب تهمة “الهروب من مكان الحرمان من الحرية أو الاحتجاز”، والتي يعاقب عليها بالسجن لمدة ما بين ثلاث إلى خمس سنوات.

وطبقا لخدمة حرس حدود الدولة، فإن الهارب لم يخضع لمراقبة جواز سفره في المطار. ونقلت الصحيفة عن رئيس دائرة العلاقات الإعلامية في حرس الحدود الأوكراني، أندريه ديمشونكو، قوله إن “هذا الشخص لم يكن على خط مراقبة الجوازات. سلسلة متاجر السوق الحرة Duty Free تقع خلف خط مراقبة الجوازات. وحراس الحدود ليسوا على علم في أي نقطة اختفى هذا الشخص من مطار بوريسبول”.

المصدر: نوفوستي

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية