Home » العالم » القضاء القرغيزي يجمد أصول قناة تابعة للرئيس السابق عقب اعتقاله

قررت محكمة في قرغيزستان تجميد أصول قناة إخبارية تابعة للرئيس السابق، ألمازبيك أتامبايف، الذي اعتقل مؤخرا بعد 24 ساعة من اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومؤيديه.

وأعلن المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية القرغيزية، اليوم السبت، لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن المحكمة قررت حجز أصول قناة “أبريل” التي أوقف بثها، وكذلك عدة قنوات أخرى، الأربعاء الماضي، مع إطلاق السلطات عملية أمنية لاحتجاز الرئيس السابق.

وأكدت الوزارة أن المحققين يواصلون استجواب مؤيدي الرئيس السابق في قضية احتجاز رهائن من عناصر الأمن، المشاركين في العملية الأولى لاقتحام منزل الرئيس السابق في بلدة كوي طاش، وتم حبس اثنين منهم.

وجاء ذلك بعد أحداث دراماتيكية جرت في البلدة، الأربعاء والخميس الماضيين، حيث حاولت قوات الأمن عدة مرات اقتحام منزل الرئيس السابق لاعتقاله، ما أدى إلى اشتباكات ضارية بينها ومؤيدي أتامبايف، قتل فيها عنصر واحد في قوات الأمن وأصيب نحو 100 شخص.

وبعد 24 ساعة من التوتر، سلم أتامبايف نفسه إلى السلطات وتم اعتقاله، وفي اليوم اللاحق، أوقفت السلطات أيضا عددا من مؤيديه وبدأت باستجواب آخرين.

وترك أتامبايف، زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي، أي أكبر قوة في برلمان البلاد، الحكم بعد انتخابات عام 2017، ويخلفه سورونباي جينبيكوف.

ووجهت إلى الرئيس السابق وعدد من أعضاء فريقه السياسي اتهامات جنائية بالفساد وإساءة استخدام السلطة، يرفضها الرئيس السابق بشكل قاطع معتبرا إياها مسيسة.

وصادق البرلمان القرغيزي، أواخر يونيو الماضي، على حجب الحصانة عن أتامبايف وسحب صفة الرئيس السابق للبلاد منه، ما مهد الطريق لملاحقته قضائيا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية