Home » العالم » مصدر أمني تركي يعلن تصفية مخططي اغتيال الدبلوماسي في أربيل

أكد مصدر أمني تركي، اليوم الخميس، أن الجيش شن غارتين جويتين قبل أيام شمالي العراق، ما أسفر عن مقتل مخططي عملية اغتيال الدبلوماسي التركي في أربيل الأسبوع الماضي.

وكشف المصدر لوكالة “رويترز” أن الغارة الأولى كانت في منطقة دهوك العراقية بتاريخ 18 يوليو، بعد يوم واحد من عملية الاغتيال، فيما شنت الغارة الثانية في ناحية باطوفا يوم الأربعاء، مضيفا أن العمليتين استهدفتا من يقفون وراء اغتيال الدبلوماسي التركي.

وأظهرت لقطات عرضتها قناة “سي إن إن تركيا” تدمير سيارتين اثنتين جراء الغارتين الجويتين، كما أكدت القناة أن الغارتين كانتا بالتنسيق مع وكالة الاستخبارات التركية.

وقتل نائب القنصل العام التركي في عاصمة إقليم كردستان العراق أربيل وعراقيين اثنين بهجوم مسلح في المدينة، في السابع عشر من يوليو الجاري، كما أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم، السبت الماضي، إلقاء القبض على شخصين يشتبه بعلاقتهما بمقتل الدبلوماسي التركي، ونشر صورهما عبر وسائل الإعلام.

يذكر أن أنقرة والسلطات الكردية الحاكمة في أربيل كانتا قد حمّلتلا سابقا “حزب العمال الكردستاني” المسؤولية عن عمليات مماثلة تمس المصالح التركية.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية