Cedar News
أخبار لبنان والعالم

لبنان يعتذر عن استبدال علم الإمارات بافتتاح “مركز الشيخ محمد بن زايد”

الشيخ محمد بن زايد

قدمت رئاسة الحكومة اللبنانية اعتذارها لدولة الإمارات العربية المتحدة على خطأ استبدال علمها خلال افتتاح مركز الشيخ محمد بن زايد.

مواضيع متعلقة

وقالت مديرية مديرية المراسم والعلاقات العامة في رئاسة مجلس الوزراء اللبناني، في بيان: “رداً على ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لجهة وضع علم دولة الكويت بدلاً من علم الإمارات العربية المتحدة، يهم أن توضح أنه وخلال التحضير لإفتتاح مركز الشيخ محمد بن زايد الإستشفائي، الذي تبرعت به مشكورة دولة الإمارات، نُشرت أعلام دولة الإمارات الشقيقة داخل المركز وخارجه وعلى لوحة الإعلان الأساسية على النحو الذي تظهره الصور الموزعة”.

وأضافت: “إلا أن خطأً حدث نتيجة التباس لدى أحد الموظفين لجهة العلم الذي وُضع على المنصة بجانب العلم اللبناني، حيث وُضع علم دولة الكويت بدلاً علم دولة الإمارات، فاقتضى التوضيح والاعتذار”.

وكان مغردون ونشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي أعربوا عن استيائهم من إهمال الدولة اللبنانية، جراء تثبيت علَم الكويت بدلاً من علَم الإمارات خلال الاحتفال بافتتاح مستشفى محمد بن زايد في البيال في وسط بيروت.

وافتتح رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، الأربعاء، “مركز الشيخ محمد بن زايد آل نهيان” الإماراتي – اللبناني الاستشفائي لعلاج مرضى كورونا.

وتفقد نجيب ميقاتي المركز الذي تبرعت به دولة الإمارات، يرافقه وزير الصحة اللبناني فراس الأبيض، والوزير اللبناني السابق غطاس خوري، وعدد من الإعلاميين.

وتوجه بالشكر لدولة الإمارات والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية شخصيا على هذا العطاء، وعلى اهتمامه الدائم بلبنان.

وأكد أن “لبنان لا يمكن أن ينسى أن الإمارات تحسن العطاء وتزرع المحبة من دون أي مقابل”.

ويتميّز “مركز الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الإماراتي- اللبناني” لاستقبال مرضى كورونا، أنه مزوّد بشكل كامل بأجهزة مراقبة طبية حديثة ومختبر وأشعة ومولد كهربائي وبقدرة استيعابية تبلغ حوالي 80 سريرا، وهذا يساعد على استقبال المرضى وإجراء عملية تقييم لحالتهم ومن ثم التحويل إلى المستشفيات أو إعطاء العلاج المناسب”.

مسؤولية الخبر: إن موقع "سيدر نيوز" غير مسؤول عن هذا الخبر شكلاً او مضموناً، وهو يعبّر فقط عن وجهة نظر مصدره أو كاتبه.
مواضيع تهمك

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More