آخر الأخبار
Cedar News
أخبار لبنان والعالم | سيدر نيوز

الناشطة السعودية لجين الهذلول تقاضي 3 مسؤولين أمريكيين سابقين بتهمة “القرصنة”

أفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن الناشطة السعودية لجين الهذلول تقاضي 3 مسؤولين استخباراتيين وعسكريين أمريكيين تقول إنهم ساعدوا في اختراق هاتفها المحمول لتتجسس حكومة أجنبية عليها.

وأعلنت “مؤسسة الحدود الإلكترونية” غير الربحية، اليوم الخميس، أنها رفعت دعوى قانونية في محكمة فيدرالية أمريكية بالنيابة عن الهذلول ضد المسؤولين الأمريكيين السابقين مارك باير، ورايان آدامز ودانيال غريك، فضلا عن شركة للأمن الإلكتروني تعاقدت مع الإمارات تدعى “داركماتر”.

وتزعم الهذلول في الدعوى أن المسؤولين الثلاثة أشرفوا على مشروع لصالح “داركماتر”، تم إثره اختراق هاتفها المحمول لتتبع موقعها وسرقة معلومات ضمن جهود مراقبة أوسع استهدفت معارضين داخل الإمارات والسعودية.

وأضافت أن اختراق هاتفها أدى إلى “اعتقالها العشوائي على يد أجهزة الأمن الإماراتية وتسليمها للسعودية، حيث احتجزت وسجنت وتعرضت للتعذيب”.

واعترف باير وآدامز وغريك في سبتمبر بتوفير تكنولوجيا الاختراق الإلكتروني المتطورة للإمارات.

وحكم على الهذلول بعد إلقاء القبض عليها عام 2018 بالسجن 6 سنوات العام الماضي بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وكانت احتجزت لمدة 1001 يوم قضتهم بين حبس احتياطي وحبس انفرادي، واتهمت بجرائم مثل التحريض على التغيير واستخدام الإنترنت لإثارة الفوضى وتنفيذ أجندة أجنبية، قبل الإفراج عنها في فبراير المنصرم.

المصدر: “أسوشيتد برس”

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com