“يسرئيل هيوم”: الحرس الثوري الإيراني يقف وراء محاولة اغتيال إسرائيلي في كولومبيا انتقاما لفخري زادة

كشفت صحيفة “يسرئيل هيوم” نقلا عن مصادر مطلعة بأن “فيلق “القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، هو الذي يقف وراء محاولة اغتيال إسرائيلي في كولومبيا، وليس “حزب الله” كما نشر.

وأكدت مصادر “يسرئيل هيوم” أن “هناك نمطا ثابتا من السلوك يتمحور حول التعاون بين المنظمات الإجرامية المحلية والكيانات الإرهابية الدولية، وعلى رأسها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني”.

وأضافت الصحيفة أن “حادثة كولومبيا هي الأحدث في سلسلة طويلة من محاولات القتل الأخيرة لرجال الأعمال الإسرائيليين في إفريقيا، انتقاما لاغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، في نوفمبر الماضي”.

وأشارت المصادر إلى أن “محاولة القتل تشكل انتهاكا للسيادة، وأن إيران هي التي ترسل خلايا قتلة مدربين لقتل إسرائيليين في الخارج”.

وأفاد موقع “وانيت” العبري في وقت سابق بأن عملاء حزب الله اللبناني خططوا لاستهداف رجل استخبارات إسرائيلي سابق بكولومبيا انتقاما لمقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري.

وجاء ذلك مع إعلان وزير الدفاع الكولومبي، دييغو مولانو، أن حكومة بلاده تراقب أنشطة “حزب الله” اللبناني على أراضيها، في ظل اتهامه بارتكاب أعمال إجرامية، معتبرا أنه يمثل خطرا على كولومبيا من فنزويلا.

وقال مولانو، في مقابلة مع صحيفة “إل تييمبو”: “منذ شهرين اضطررنا للتعامل مع وضع أرغمنا على تنظيم عملية لتوقيف وترحيل مجرمين مفوضين اثنين من حزب الله كانت لديهما نية ارتكاب فعل جرمي في كولومبيا”.

المصدر: “يسرائيل هيوم” + “مكان” + RT

للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com