Home » world » وصل متأخرا والأمن منعه.. 120 ثانية أنقذت راكبا من الموت بالطائرة الإثيوبية

قال رجل يوناني كان قد حجز مقعدا على متن طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية المنكوبة، التي تحطمت وقتل جميع من كان على متنها، إن الحظ حالفه ولم يلحق بالرحلة لتأخره مدة “دقيقتين”.

وقال أنتونيس مافروبولوس المنحدر من أثينا لمحطة “سكاي” اليونانية، أمس الإثنين: “يجب أن أعتبرها فرصة ثانية”.

وكتب مافروبولوس على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “لقد تأخرتُ دقيقتين “على إقلاع الطائرة”، وعندما وصلت كانت بوابة الصعود مغلقة، وشاهدت آخر الركاب وهم يسيرون إلى الداخل فصرخت ليسمحوا لي بالانضمام إليهم، ولكنهم رفضوا”.

وأشار موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى أن أنتونيس مافروبولوس، هو رئيس الجمعية الدولية للنفايات الصلبة وهي منظمة غير ربحية، مضيفة أنه كان مسافرًا إلى العاصمة الكينية نيروبي، من أجل حضور الاجتماع السنوي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة هناك.

ولم يلحق مافروبولوس بالطائرة التي كانت متجهة إلى نيروبي، بسبب تأخر وصول شخص رافقه إلى المطار.

وقال إنه قد تم وضعه على قائمة ركاب الرحلة التالية، لكنه احتج بشدة “لأنه كان هناك ما يكفي من الوقت لصعود الطائرة والقيام برحلته ثم سحبه أفراد الأمن جانبا، “وطلب منه أحدهم برفق ألا أعترض وأشكر الرب بدلا من ذلك”، ثم أخبرني بشأن الحادث.

وقال: “في البداية كنت أعتقد أنه يكذب”.

ثم أسرع مافروبولوس لإبلاغ عائلته بأنه لم يكن على متن الطائرة وكتب منشورا على “فيس بوك” وقال فيه: “شعرت بارتياح كبير بسبب تمكني من كتابة هذا المنشور، وأنا ممتن لأنني عشت”، مضيفا: “قد أكون كبيرا في السن مما يجعلني لا أستطيع أن أرقص على أنغام الروك أند رول، ولكن من المؤكد أنني صغير السن كثيرا على أن أموت”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إنضم الى مجموعة الأرز الإخبارية