الدبلوماسي أليكس صعب المقرب من مادورو يدفع ببراءته من التهم الأمريكية

دفع الدبلوماسي الفنزويلي أليكس صعب المقرب من الرئيس نيكولاس مادورو، ببراءته من تهمة “التآمر لغرض تبييض الأموال” الموجهة إليه في الولايات المتحدة.

ويتهم المدعون الأمريكيون أليكس صعب، رجل الأعمال المولود في كولومبيا، والذي عينته فنزويلا مبعوثا خاصا إلى إفريقيا بعد منحه الجنسية الفنزويلية، بتبييض نحو 350 مليون دولار عبر آلية متعلقة بسعر الصرف الرسمي للعملات في فنزويلا.

وفي حال إدانته في هذه التهمة قد يواجه أليكس صعب عقوبة سجن أقصاها 20 عاما.

وكانت الولايات المتحدة قد وجهت إلى صعب 8 تهم مختلفة متعلقة بالفساد وتبييض الأموال أصلا، لكن القضاء الأمريكي أسقط 7 منها ليلبي شروط تسليمه للسلطات الأمريكية من قبل حكومة جزر الرأس الأخضر، حيث تم اعتقال صعب في العام الماضي.

ووصفت فنزويلا تسليم صعب للولايات المتحدة بـ “الاختطاف” وقالت إن محاكمته “جزء من الحرب الاقتصادي” ضد كاراكاس.

وعلقت الحكومة الفنزويلية المفاوضات مع المعارضة بشأن تسوية الأزمة السياسية في البلاد ردا على تسليم صعب للولايات المتحدة.

المصدر: رويترز

للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com