الدنمارك تحتجز سفينة أبحاث روسية

أعلنت السفارة الروسية في كوبنهاغن الخميس أن الدنمارك احتجزت سفينة أبحاث روسية للمحيطات، بسبب خلاف تجاري يشمل شركة كندية.


وقالت السفارة الروسية في بيان إن سفينة أكاديميك إيفي، لمعهد تشيرشوف لعلوم المحيطات الحكومي في موسكو، اعتُرضت الإثنين وصودرت وثائقها.
وأضافت أن “حجز السفينة إجراء احترازي بناءً على طلب طرف ثالث” دون المزيد من التفاصيل.
ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء عن متحدثة باسم السفارة في الدنمارك، أن 38 من أفراد الطاقم و23 عالماً كانوا على متن السفينة.
وأضاف المصدر نفسه أن “التحرك القضائي أطلقته شركة وان اوشن اكسبيدشنز الكندية بسبب أنشطة تجارية سابقة لأكاديميك إيفي”.
تقول شركة “وان اوشن اكسبيدشنز” التي تعرض رحلات بحرية وعمليات استكشاف في المياه الباردة، على موقعها إنها استأجرت “أكاديميك إيفي” عدة مرات مع سفينة محيطات روسية أخرى اعتباراً من 2011.
لكن في 2019 أعلنت الشركة أن معهد تشيرشوف سحب “فجأة” السفينتين من الإبحار التجاري منددة “بمخالفة العقد” ومعلنة عن ملاحقات قضائية.
وبحسب وسائل إعلام كندية فإن أكاديميك إيفي جنحت في أغسطس (آب) 2018 في نونافوت في أقصى الشمال الكندي خلال رحلة نظمتها “وان أوشن اكسبيدشنز”.
وتعين على الجيش وخفر السواحل إجلاء الركاب والطاقم.

للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com