تفاصيل القبض على الأسيرين الفارين من سجن جلبوع.. بينهما قائد العملية

للمشاركة

أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، بأنه تم القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الفارين من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة، في مدينة الناصرة عقب مطاردة، حيث أبلغ عنهما مستوطن إسرائيلي.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن بعد ما يقرب من خمسة أيام من المطاردة تم القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا من سجن جلبوع شديد الحراسة، مساء اليوم الجمعة من قبل ضباط دورية في مدينة الناصرة.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن الأسيرين الهاربين من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي، وهما يعقوب محمود قادري، البالغ من العمر 49 عاما ، والذي يقضي عقوبة بالسجن المؤبد منذ عام 2003 ، ومحمود عبد الله عارضة ، البالغ 46 عاما، المحكوم عليه بالسجن المؤبد والسجن منذ عام 1996 ، والذي يعد قائد عملية الهروب من سجن جلبوع فيما يظل أربعة أسرى آخرون ، بمن فيهم زكريا زبيدي، أحرارا حتى الآن، مع تقديرات بانقسام الأسرى بعد فرارهم إلى عدة مجموعات.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الأسرى الفلسطينيين الفارين اعتقلوا في منطقة جامب ماونتن في الناصرة.

وبحسب الشرطة الإسرائيلية، فإنه قبل ساعات قليلة، أبلغ أحد المستوطنين عبر الخط الساخن 100 عن اثنين قال إنهما من المقيمين بشكل غير قانوني اقتربا منه وطلبا منه الطعام والمساعدة.

في أعقاب إبلاغ المركز، هرعت قوات كبيرة إلى المنطقة، وأثناء عمليات البحث التي أجريت هناك، تم العثور على الأسيرين الفارين في مكان بعيد عن المكان الذي أبلغ عنه المستوطن لأول مرة، وبعد إلقاء القبض عليهما، تم نقلهما إلى جهاز الأمن العام لاستجوابهما.


للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com