إنذار عاجل في محطة الفضاء الدولية

للمشاركة

أطلقت وحدة “زفيزدا” الروسية في محطة الفضاء الدولية “ISS” إنذارا عاجلا، إثر تلقي بلاغ من أفراد الطاقم عن صعود دخان، ورائحة بلاستيك محترق، بحسب وسائل إعلام.

وذكرت صحيفة “إكسبرس” البريطانية، الخميس، نقلا عن محادثات الطاقم مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، أن “سبب الدخان ما زال غير معروف”.

وبهدف معالجة المشكلة، قام الطاقم على متن الوحدة الروسية في المحطة الفضائية بتشغيل آلية أمان تعمل على إزالة المواد الضارة من جو المحطة، بحسب المصدر نفسه.

والليلة الماضية، قال رائد الفضاء أوليغ نوفيتسكي لمركز التحكم في المهمة إن “الإنذار انطلق عندما أبلغ أفراد الطاقم عن دخان في وحدة زفيزدا”، بحسب الصحيفة ذاتها.

واكتشفت الأجهزة وجود مواد ضارة في الخزانة الطبية في وحدة “زفيزدا” الروسية، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم”.

ووفقا لرائد الفضاء توما بيسكي، فإن رائحة البلاستيك المحترق وصلت بالفعل إلى الجزء الأمريكي من محطة الفضاء الدولية من خلال التهوية، بحسب “إكسبرس”.

وفي وقت لاحق، أكد المكتب الصحفي في وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس”، في بيان، أن “الوضع تحت السيطرة، وأن جميع الأنظمة تعمل كالمعتاد”، بحسب وكالة “تاس” المحلية.

وقالت “روسكوزموس” (حكومية) “عند الساعة 04:55 بتوقيت موسكو في وحدة الخدمة زفيزدا التابعة للجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية، وأثناء إعادة الشحن الأوتوماتيكي للبطاريات، انطلق إنذارا بسبب كاشف دخان”.

وشهد الجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية مشاكل أخرى في السنوات الأخيرة، بما في ذلك تسرب الهواء بسبب الشقوق، ما أثار مخاوف بشأن سلامة الأطقم على متن المحطة.


للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com