بعد آيدا .. إعصار مدمر جديد يضرب أمريكا

للمشاركة

قال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة إن إعصار لاري اشتد ليتحول لإعصار من الفئة الثانية الجمعة.

وأضاف المركز أنه من المتوقع له المزيد من الاشتداد خلال الأيام القليلة المقبلة، ومن المتوقع أن يصبح لاري إعصارا كبيرا في عطلة نهاية الأسبوع، في الوقت الذي تعاني فيه عدة ولايات أمريكية من فيضانات مدمرة ناجمة عن إعصار آيدا.

وقال المركز ومقره ميامي إن إعصار لاري على بعد حوالي 1890 كيلومترا غربي جزر الرأس الأخضر، وهي بمحاذاة أقصى الجنوب بالنسبة للولايات المتحدة وتصحبه رياح تصل سرعتها القصوى إلى 155 كيلومترا في الساعة.

وبحسب ما تشير إليه النماذج العددية وما خلص إليه علماء الطقس، فإن شواطئ الولايات المتحدة ستتعرض لموسم أعاصير استثنائي، وذلك يعود لظاهة اللانينا القوية والتي تتشكل نتيجة ارتفاع درجات حرارة مياه الأطلسي ما يمثل وقودا لتشكل الأعاصير واندفاعه صوب الشواطئ الشرقية للولايات المتحدة ومنطقة خليج المكسيك.

ولقي 41 شخصا على الأقل مصرعهم في نيويورك والمنطقة المحيطة بها؛ جراء أمطار غزيرة وفيضانات تاريخية مفاجئة شهدتها، ليل الأربعاء الخميس، حسب حصيلة جديدة.


وذكرت الشرطة والسلطات المحلية، أن 15 شخصا لقوا حتفهم في مدينة نيويورك وضاحيتها، وثلاثة آخرين بالقرب من فيلادلفيا.

وفي ولاية نيوجيرسي المجاورة، عبّر الحاكم فيل مورفي عن ”حزنه“، لأن “23 على الأقل من سكان نيوجيرسي فقدوا حياتهم“ جراء إعصار آيدا وفقًا لوكالة “فرانس برس”.

وأدت الفيضانات إلى إغراق خطوط المترو، ووقف رحلات طيران في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي فيما وأنقذت فرق الطوارئ من حوصروا في منازلهم وسياراتهم، يوم الخميس، بينما غمرت المياه الشوارع التي تحولت لما يشبه الأنهار.

وقال بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك في مؤتمر صحفي، يوم الخميس، إن السلطات أنقذت الليلة الماضية عددا كبيرا من سائقي السيارات وركاب المترو الذين حاصرتهم مياه الفيضانات.


للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com