مركز دراسات يكشف تأثير قرار نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر سوريا على نظام الأسد

للمشاركة

كشف مركز “جسور” للدراسات في تقرير نشره مؤخرًا عن تأثيرات القرار الأمريكي باستجرار الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا، على نظام الأسد.

وأكد المركز أن السماح للبنان باستجرار الغاز من مصر إلى شمال لبنان عبر الأردن وسوريا سيخفف من وطأة العقوبات الأمريكية على نظام الأسد.

وذكر المركز أن هذا القرار سيقد دعم لنظام الأسد من خلال تقديم البنك الدولي تمويلا لنقل الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا والأردن، بالأضافة إلى إصلاح شبكة الكهرباء في هذه البلدان.

وأوضح المركز أن هذا القرار الأمريكي سيكون بمثابة إعطاء مجال بسيط لإعادة الإعمار في سوريا من خلال تأهيل خطوط الغاز وشبكات الكهرباء.

وأضاف: “أن أمريكا تريد إعطاء مكاسب بسيطة لروسيا لاختبار مدى جديتها في مقاومة التمدد الإيراني، بالإضافة إلى ضرب مشروع خط الغاز الإسلامي الذي تنوي طهران تمديده من الأراضي الإيرانية إلى البحر الأبيض المتوسط”.

ونشرت الرئاسية اللبنانية، يوم الخميس الماضي، بيانًا أعلنت فيها عن حصولها على مساعدات وتسهيلات من واشنطن لنقل الغاز المصري عبر الأردن وسوريا وصولًا إلى شمال لبنان من أجل توفير الكهرباء.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت في 17 حزيران/يونيو من العام الماضي، عقوبات اقتصادية بموجب قانون “قيصر” على النظام السوري وكل من يدعمه.


للمشاركة


العالم
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com