جريمة دهس الأسرة المسلمة في كندا.. توجيه تهم الإرهاب إلى الفاعل

للمشاركة

وُجهت تهمة الإرهاب اليوم الإثنين إلى المشتبه في تنفيذه عملية دهس أسفرت عن مقتل أربعة أفراد من عائلة مسلمة في السادس من يونيو/حزيران في كندا، حسب ما أعلنت النيابة الكندية خلال جلسة مقتضبة أمام محكمة لندن في أونتاريو.

وكانت أربع تهم بالقتل مع سابق تصور وتصميم ومحاولة قتل؛ وجهت إلى المشتبه فيه ناتانيال فيلتمان (20 عامًا) خلال جلسة أولى الأسبوع الماضي، بعد الهجوم الذي وصفه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالعمل “الإرهابي”.

وأوضحت شرطة الخيالة الكندية الملكية (الشرطة الفدرالية) في بيان بعد الجلسة، أن “المدعين العامين على المستويين الفدرالي والإقليمي وافقوا على الشروع في إجراءات تتعلق بالإرهاب، معتبرين أن جرائم القتل ومحاولة القتل تشكل أيضًا نشاطًا إرهابيًا”.

وقال الشاب الذي ليس لديه أي سجل جنائي ولا ينتمي إلى منظمة متطرفة، إنه لم يعين محاميًا حتى الآن.


ووفقًا لشرطة لندن فإن فيلتمان هاجم عمدًا العائلة بشاحنته الصغيرة، في إطار “عمل مدبر ومخطط له بدافع الكراهية”.

وتعرض خمسة أفراد من الأسرة للدهس عندما كانوا ينتظرون لعبور طريق في مدينة لندن على بعد 200 كلم جنوب غرب تورونتو. وقتل الوالدان وابنتهما التي تبلغ 15 عامًا وجدتها، وأصيب ابنهما البالغ 9 أعوام بجروح بالغة.

والسبت، حضر آلاف الأشخاص، مراسم جنازة أفراد العائلة المسلمة، التي أقيمت في المركز الإسلامي في مدينة لندن بجنوب غربي أونتاريو، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة الكندية.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com