قتلى في إطلاق للنار بولاية تكساس الأميركية

للمشاركة


قتل ثلاثة أشخاص على الأقل جراء إطلاق للنار في مدينة أوستن بولاية تكساس الأميركية، الأحد، وفقا لما أعلنته خدمات الطوارئ في مقاطعة أوستن-ترافيس في تغريدة.

ولم تكشف الشرطة أسماء الضحايا، لكنها ذكرت بأن امرأتين من أصل لاتيني ورجلا أسود توفوا في الحادث.

وطلبت الشرطة من السكان في تغريدة “البقاء في مواقع آمنة والإبلاغ عن أي نشاطات مشبوهة”.

وكشفت الشرطة أنها تلقت بلاغا بوقوع إطلاق للنار، ظهيرة الأحد، في مجمع سكني، وقالت إن المشتبه به الرئيسي هو ستيفن برودريغ، 41 عاما، محقق سابق لدى الشرطة متهم بالاغتصاب، وفقا لما نقلته شبكة “فوكس نيوز” الأميركية.

ونشر مكتب التحقيقات الفيدرالي في سان أنطونيو صورة للمشتبه به.

وذكر رئيس شرطة أوستن، جوزيف تشاكون، في مؤتمر صحفي، أن الشرطة قررت كشف هوية الرجل لأنه لا يزال طليقا ويشتبه بكونه مسلحا وخطرا.

يأتي هذا بعد ساعات من حادث مشابه في مدينة كينوشا بولاية ويسكونسن، صباح الأحد، ذكرت الشرطة أنه استهدف خمسة أشخاص، وتسبب بمقتل ثلاثة منهم وإصابة اثنين على الأقل، وفقا لما نقلته شبكة “إن بي سي” الأميركية.

الحرة


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com