سفن حربية بريطانية تتجه إلى البحر الأسود

للمشاركة

كشفت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية عن أن “سفنا حربية تابعة للبحرية الملكية ستبحر إلى البحر الأسود الشهر المقبل، مع استمرار التوترات بين القوات الأوكرانية والروسية”.

وقالت الصحيفة إن “وضع السفن قبالة سواحل أوكرانيا يهدف إلى إظهار التضامن مع كييف وحلفاء الناتو في المنطقة بعد أن قرر الرئيس الأميركي جو بايدن إلغاء نشر سفينتين حربيتين أميركيتين في البحر الأسود الأسبوع الماضي، تحسبا لتصاعد الأزمة بسبب احتشاد القوات الروسية”.

وذكرت الصحيفة أن “مدمرة مسلحة بصواريخ مضادة للطائرات وفرقاطة مضادة للغواصات ستبتعدان عن حاملة الطائرات البحرية الملكية في البحر المتوسط، وتتجهان عبر مضيق البوسفور إلى البحر الأسود”.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية للصحيفة إن “الحكومة البريطانية تعمل مع أوكرانيا لمراقبة الوضع وتواصل دعوة روسيا لوقف التصعيد”.

وأضاف أن “المملكة المتحدة وحلفائها الدوليين ثابتون في دعم سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها”.

وتتصاعد التوترات بين روسيا وأوكرانيا، في وقت تحشد فيه موسكو قوات على طول الحدود مع أوكرانيا، وسط اشتباكات تندلع أحيانا في شرق أوكرانيا بين الجيش وانفصاليين موالين لروسيا.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com